مقدمة 2-وست هام يودع ملعبه بفوز مثير 3-2 على مانشستر يونايتد

Tue May 10, 2016 11:10pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وتصريحات)

لندن 10 مايو أيار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - ودع وست هام يونايتد استاد ابتون بارك بعد 112 عاما بانتصار مثير 3-2 على مانشستر يونايتد في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الثلاثاء ليترك آمال الفريق الزائر في التأهل لدوري أبطال أوروبا معلقة بخيط رفيع اليوم الثلاثاء.

وفي ليلة مفعمة بالمشاعر في شرق لندن بدا أن ثنائية انطوني مارسيال ستفسد احتفال وست هام لكن هدفين متأخرين بالرأس من ميخائيل انطونيو وونستون ريد منحا الانتصار للفريق اللندني.

واحتفل لاعبو وست هام بالانتصار مع المشجعين عقب المباراة بينما بدا الإحباط واضحا على لاعبي مانشستر يونايتد لأن الفريق أصبح على أعتاب الفشل في التأهل لدوري الأبطال في الموسم المقبل.

وخاض وست هام مباراته الرسمية الأخيرة على ملعبه الذي يستخدمه على مدار 112 عاما وقبل الانتقال إلى الاستاد الأولمبي البالغ سعته 60 ألف متفرج لكن حدث بعض التوتر قبل المباراة بسبب اعتداء مشجعي أصحاب الأرض على حافلة مانشستر يونايتد.

وأسفر ذلك عن تأخير انطلاق المباراة لمدة 45 دقيقة قبل أن يسيطر وست هام على الشوط الأول بشكل شبه تام.

وقال لويس فان جال مدرب يونايتد "طريقة استقبالنا لم تكن مناسبة بكل تأكيد. هذا ترك أثرا على اللاعبين وهذا مؤسف."

ولم يظهر ديفيد سوليفان الذي يتقاسم رئاسة وست هام تعاطفا كبيرا مع الفريق الزائر وقال إنه كان ينبغي على يونايتد الحضور مبكرا إلى الملعب وليس قبل فترة قصيرة.

وتقدم أصحاب الأرض بهدف في الدقيقة العاشرة عن طريق ديافرا ساكو بعد تمريرة من زميله لاعب الوسط مانويل لانزيني من ناحية اليسار.   يتبع