مسح- معظم الشركات البريطانية تتحوط لهبوط الاسترليني إذا تركت بريطانيا الاتحاد الاوروبي

Wed May 11, 2016 1:46am GMT
 

لندن 11 مايو أيار (رويترز) - أظهر مسح شمل حوالي 800 من بين أكبر ألف شركة بريطانية أن أربعة أخماس الشركات الكبيرة في بريطانيا إتخذت خطوات للتحوط من مخاطر هبوط يزيد عن 10 بالمئة في قيمة الجنيه الاسترليني إذا صوت البريطانيون لصالح الانسحاب من الاتحاد الاوروبي.

وعلى النقيض فإن المسح الذي أجرته مؤسسة إيست أند بارتنرز للابحاث المصرفية وإطلعت عليه رويتر قبل نشره في وقت لاحق اليوم الاربعاء يشير إلى أن 83 بالمئة من الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم تعتقد أن الاسترليني لن يتضرر من خروج بريطانيا من الاتحاد الذي يضم 28 دولة.

وقالت 22 بالمئة فقط من الشركات الصغيرة والمتوسطة إنها تتحوط لمثل هذه المخاطر.

وفقد الاسترليني حوالي 10 بالمئة من قيمته منذ بداية ديسمبر كانون الاول مع تحرك المستثمرين للأخذ في الاعتبار عند حسابهم للاسعار توقعات بأن تصويتا بالموافقة على ترك الاتحاد الاوروبي سيدفع الاسترليني للهبوط بما يصل الى 20 بالمئة اخرى أمام الدولار.

واستقرت العملة البريطانية على مدى الشهر المنصرم مع تداولها عند حوالي 1.44 دولار لتبقى قريبة من أدنى مستوى لها منذ الازمة المالية في 2008 لكن بعض البنوك الكبرى توقعت انه سيهط إلى 1.20 دولار في حالة مغادرة بريطانيا للاتحاد الارووبي.

وأظهر المسح أن الشركات المسجلة تتوقع في المتوسط هبوطا بنسبة 12 بالمئة في قيمة الاسترليني وتتحوط لهذا الاحتمال بنسبة 83 بالمئة من مخصصاتها للانكشاف على العملات.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)