وفاة لاجئ من بنجلادش بأزمة قلبية في ناورو

Wed May 11, 2016 7:48am GMT
 

سيدني 11 مايو أيار (رويترز) - قال مسؤولون استراليون إن لاجئا من بنجلادش توفي بأزمة قلبية في ناورو اليوم الأربعاء في ثاني حالة وفاة خلال أسبوعين في الجزيرة الصغيرة الواقعة في المحيط الهادي.

والجدل الدائر حول سياسات استراليا المتعلقة بالهجرة أصبح مصدر إزعاج لرئيس الوزراء مالكولم ترنبول خلال حملته الانتخابية قبل الانتخابات المقررة في الثاني من يوليو تموز.

وبمقتضى السياسة الاسترالية الصارمة المتعلقة بالهجرة يجري تعقب أي طالب لجوء أثناء محاولته الوصول إلى البلاد بحرا وإرساله إلى مراكز إيواء في جزيرة مانوس في بابوا غينيا الجديدة أو إلى ناورو.

وأثارت تلك المراكز انتقادات الأمم المتحدة ووكالات حقوق الإنسان بسبب الأوضاع القاسية وتقارير عن وقوع انتهاكات بها.

وقالت إدارة الهجرة وحماية الحدود الاسترالية في بيان "دخل الرجل بنفسه مستشفى جمهورية ناورو في التاسع من مايو وهو يشكو من آلام في الصدر.

"تلقى علاجا في المستشفى ولكن توفي في وقت مبكر اليوم بعد عدة أزمات قلبية."

ورفض متحدث باسم الإدارة الحديث عن السجل الطبي للمتوفي البالغ من العمر 26 عاما أو الرد على ما ردده أحد النشطاء من اللاجئين من أن مرضه كان ناجما عن جرعة دواء زائدة تناولها متعمدا.

ولم يتسن الحصول على تعليق من مسؤولين في ناورو هاتفيا أو عن طريق البريد الإلكتروني.

وقال النشط ويدعى إيان رينتول إن لاجئين في الجزيرة أبلغوه أن الشاب "رجب" انتحر بتناول جرعة أقراص زائدة.

وأضاف رينتول منسق ائتلاف اللاجئين ومقره استراليا "يقول أصدقاء رجب إنه انتحر بسبب شعوره باليأس مثله مثل آخرين في ناورو."

وكان طالب لجوء إيراني يبلغ من العمر 23 عاما وأخرى صومالية عمرها 21 عاما أشعلا النيران في نفسيهما احتجاجا على طول فترة احتجازهما في ناورو. وتوفي الإيراني بينما الصومالية في حالة خطيرة. (إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)