كاميرا ترصد ملكة بريطانيا وهي تصف مسؤولي الصين "بالفظاظة"

Wed May 11, 2016 9:08am GMT
 

لندن 11 مايو أيار (رويترز) - رصدت عدسة الكاميرا ملكة بريطانيا وهي تقول إن المسؤولين الصينيين كانوا "في غاية الفظاظة" مع السفير البريطاني خلال زيارة دولة قام بها رئيس الصين شي جين بينغ لبريطانيا العام الماضي.

وتلفظت الملكة إليزابيث بتلك الكلمات خلال حفل بحديقة قصر بكنجهام أمس الثلاثاء وهو نفس اليوم الذي صورت فيه الكاميرا رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون وهو يدلي بتعليقات افتقرت للدبلوماسية عن فساد نيجيريا وأفغانستان كبلدين موبوءين بالفساد.

وكما كانت تعليقات كاميرون محرجة بشكل خاص في وقت تستضيف فيه لندن زعيمي البلدين في مؤتمر لمكافحة الفساد غدا الخميس لن تكون تعليقات الملكة مفيدة لجهود الحكومة البريطانية الحثيثة لتعزيز العلاقات التجارية مع الصين.

وفي إطار دورها الدستوري لا يحق للملكة البالغة من العمر 90 عاما الإدلاء علنا بأي تعليقات ذات طبيعة سياسية أو دبلوماسية ويندر الكشف عن محتوى محادثاتها الخاصة.

وفي لقطات بثها تلفزيون (بي.بي.سي) ظهرت الملكة وهي تلتقي بضابطة الشرطة لوسي دورسي التي قدمها مسؤول بأنها التي تولت مهام الأمن خلال زيارة شي في أكتوبر تشرين الأول الماضي.

وردت الملكة بالقول "يا له من حظ سيء."

عندئذ قالت دورسي إن تعاملاتها مع المسؤولين الصينيين كانت بمثابة "فترة اختبار" وذكرت أنهم في مرحلة ما انسحبوا من اجتماع وأبلغوها بأن "الرحلة ألغيت."

وقالت الملكة "كانوا في غاية الفظاظة مع السفير."

وذكرت (بي.بي.سي) أن الأخبار الخاصة بتعليقات الملكة حذفت من نشرات الأخبار.   يتبع