منظمة التعاون الاقتصادي: بوادر على تحسن آفاق الاقتصادات الناشئة

Wed May 11, 2016 2:15pm GMT
 

باريس 11 مايو أيار (رويترز) - قالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية اليوم الأربعاء إن هناك إشارات على انحسار التباطؤ الاقتصادي في الأسواق الناشئة مضيفة أن هناك توقعات بحدوث تحسن في البرازيل وروسيا واستقرار في الصين مع استمرار التدهور في الولايات المتحدة.

وذكرت المنظمة التي تتخذ من العاصمة الفرنسية باريس مقرا لها أن مؤشرها الاقتصادي الشهري الرئيسي الذي يبرز أهم التغيرات في الاقتصاد العالمي أظهر أيضا علامات على استقرار وتيرة النمو في منطقة اليورو.

وقالت المنظمة في بيان "المؤشرات الرئيسية المجمعة ما زالت تشير إلى تباطؤ النمو في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة مع تأكد التوقعات بحدوث تباطؤ في النمو في إيطاليا."

وذكرت المنظمة أنه فيما يتعلق بمؤشر يمثل المستوى مئة متوسطه في الأجل الطويل نزلت قراءة دول المنظمة ككل إلى 99.6 في مارس آذار من 99.7 في الشهر السابق.

واستقرت قراءة الصين دون تغير يذكر عند 98.3 في أحدث مراجعة في حين ارتفعت قراءة البرازيل إلى 98.0 وصعد مؤشر روسيا إلى 98.6 من 98.4.

وانخفضت قراءة مؤشر الولايات المتحدة إلى 98.8 من 98.9 بينما لم تسجل قراءة مؤشر المملكة المتحدة تغيرا يذكر عند 99.1 واستقر مؤشر ألمانيا عند 99.7 دون تغير يذكر عن الشهر السابق.

وتراجعت القراءة الخاصة باقتصاد منطقة اليورو إلى 100.4 بينما استقر مؤشر فرنسا دون تغير يذكر عند 100.9 لكن مؤشر إيطاليا تراجع إلى 100.7 من 100.8 في القراءة السابقة. (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيى)