محققون: إنفجار في مصنع للاسمدة في تكساس قتل 15 شخصا كان عملا جنائيا

Wed May 11, 2016 10:51pm GMT
 

11 مايو أيار (رويترز) - قال محققون أمريكيون اليوم الاربعاء إن حريقا تسبب في إنفجار قتل 15 شخصا قبل ثلاث سنوات في مصنع للمخصبات الزراعية في تكساس كان عملا جنائيا.

وتوصل المحققون إلى هذا الاستنتاج بعد إجراء إختبارات واسعة إستبعدت أن يكون الحريق عارضا أو ناتجا عن أسباب طبيعية.

وقال روب ايلدر المحقق المسؤول عن فرع مكتب الكحوليات والتبغ والاسلحة النارية والمتفجرات في هيوستن "الافتراض الوحيد الذي لا يمكن إستبعاده والذي أكدته إختبارات واسعة... هو أنه كان حريقا عمدا."

وكان ايلدر يتحدث في مؤتمر صحفي بشأن الانفجار الذي وقع في مدينة ويست بغرب تكساس على مبعدة حوالي 120 كيلومترا من دالاس في أبريل نيسان 2013 .

وقتل 15 شخصا من بينهم 12 من عمال الاطفاء واصيب عشرات اخرون ولحقت أضرار بأكثر من 500 منزل في الانفجار الذي كان قويا بحيث جرى تسجيله كزلزال قوته 2.1 درجة. وبلغت تقديرات الخسائر 100 مليون دولار.

وأعلن ايلدر عن مكافأة تصل إلى 50 ألف دولار لمن يدلي بمعلومات تقود إلى الشخص أو الاشخاص المسؤولين عن بدء الحريق مضيفا انه لم يتم القبض على أحد حتى الان.

وقال "نحن لم نتوقف قط عن التحفيق في هذا الحريق."

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)