معتقل أمريكي سابق في كوريا الشمالية يحث محتجزين اخرين على الاحتفاظ بالأمل

Thu May 12, 2016 2:04am GMT
 

12 مايو أيار (رويترز) - قال مبشر أمريكي من أصل كوري اعتقل لعامين في كوريا الشمالية إن امريكيين اثنين محتجزين في الدولة التي تعيش في عزلة ينبغي ألا يفقدا الأمل في أن المسؤولين الأمريكيين سيعملون من أجل ضمان الافراج عنهما.

وقال كينيث باي (47 عاما) -الذي كان يتحدث في إفادة استضافها تشارلز رانجيل العضو الديمقراطي بمجلس النواب- إنه يجب على العالم ان يتذكر معاناة المواطنين في كوريا الشمالية.

وقدم باي -الذي احتجز لأطول فترة يقضيها أمريكي في كوريا الشمالية منذ الحرب الكورية- التشجيع للامريكيين كيم دونج تشول واوتو ورمبلر اللذين حكما عليهما بالاشغال الشاقة. وتشول متهم بالتآمر بينما ورمبلر متهم بمحاولة سرقة لوحة اعلانات.

وردا على سؤال لصحفي قال باي "عليكما الاحتفاظ بالأمل في الحكومة الأمريكية لانهم يبذلون كل ما باستطاعتهم لضمان الافراج عنكما."

ولم يتسن الوصول لمتحدث باسم بعثة كوريا الشمالية في الأمم المتحدة للحصول على تعقيب.

والقي القبض على باي وهو من ولاية واشنطن في 2012 بينما كان يصطحب طلابا مسيحيين في جولة في كوريا الشمالية واتهم بالتخطيط لاسقاط الحكومة.

وقال باي -الذي حكم عليه بالاشغال الشاقة 15 عاما- إنه ارسل إلى معسكر لمعتقلين اجانب حيث كان يخضع للمراقبة من جانب حوالي 30 حارسا.

وافرج عن باي في نوفمبر تشرين الثاني 2014 عندما قام مدير المخابرات الوطنية الامريكية جيمس كلابر بزيارة سرية إلى كوريا الشمالية وعاد مع باي ومواطن أمريكي اخر. (إعداد أشرف صديق للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي)