الاردايس يثبت من جديد أنه سيد الهروب من الهبوط

Thu May 12, 2016 10:10am GMT
 

لندن 12 مايو أيار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - قاد سام الاردايس احتفالات جماهير سندرلاند ببقائه في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم أمس الأربعاء ليثبت من جديد أنه الرجل الأكثر قدرة على الهروب من الهبوط.

وبعد الفوز 3-صفر على ايفرتون ضمن سندرلاند استمراره بين الكبار قبل جولة واحدة من نهاية الموسم وترك غريميه نيوكاسل يونايتد ونوريتش سيتي يتجرعان ألم الهبوط إلى الدرجة الأدنى.

وبالنسبة لالاردايس فهو انتصار شخصي أخر ليمدد رقمه القياسي بعدم الهبوط من الدوري الممتاز كمدرب على الإطلاق على الرغم من أنه درب مجموعة من الأندية المتواضعة.

وبعد مسيرة مع بولتون وبلاكبرن ووست هام يونايتد وأيضا نيوكاسل عين الاردايس مدربا لسندرلاند في أكتوبر تشرين الأول الماضي عندما كان يحتل المركز 19 وبلا انتصار في الدوري.

وقال الاردايس "كانت أشهر شتوية طويلة وتعاقدنا مع لاعبين في يناير... أصبحنا فريقا من الصعب التغلب عليه ولا يحب الهزيمة وحافظنا على مسيرتنا طيلة الأشهر القليلة الماضية."

واعتاد سندرلاند المنافسة على النجاة من الهبوط في المواسم الماضية وأنهى المواسم الأربعة الماضية في منافسة من أجل البقاء في دوري الأضواء.

ووجد الفريق ضالته في الاردايس حيث شمر اللاعبون عن سواعدهم من أجل البقاء.

وحول المدرب الفريق ببطء إلى مجموعة أكثر تنافسا وتنظيما والفوز على ايفرتون كان التاسع له في 29 مباراة.

وبعد انتهاء الموسم من المرجح أن تشير الجماهير إلى أن مفتاح النجاح كان في الصفقات التي أبرمها الفريق في يناير كانون الثاني.   يتبع