تصحيح رسمي-مدن إيرانية وهندية بين الأسوأ في معدلات تلوث الهواء

Thu May 12, 2016 1:44pm GMT
 

(لتصحيح ترتيب المدن الهندية بعد أن أرسلت منظمة الصحة العالمية بيانات مصححة وتغيير مركز نيودلهي من التاسع إلى الحادي عشر)

جنيف 12 مايو أيار (رويترز) - قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الخميس إن الهند بها أربع من عشر مدن تعاني أسوأ معدلات تلوث في العالم.

لكن بينما يقر خبراء المنظمة بأن الهند تواجه "تحديا ضخما" هناك أيضا دول كثيرة تعاني معدلات تلوث بالغة السوء لدرجة يصعب معها تطبيق نظام مراقبة ولا يمكن إدراجها في التصنيف.

وسجل أسوأ معدل تلوث في مدينة زابل الإيرانية التي تعاني عواصف ترابية على مدى شهور في الصيف بينما جاءت مدينتا جواليور والله أباد بالهند في المركزين الثاني والثاني تلتهما الرياض والجبيل بالسعودية ثم مدينتان هنديتان أخريان هما باتنا ورايبور.

وحلت العاصمة الهندية نيودلهي في المركز الحادي عشر في الدراسة المسحية التي تقيس كثافة الذرات العالقة الأقل من 2.5 ميكروجرام الموجودة في كل متر مكعب من الهواء.

ويمكن أن تسبب الذرات العالقة في الهواء سرطان الرئة والجلطات وأمراض القلب على المدى البعيد كما تؤدي لأعراض مثل الأزمات القلبية التي تسبب الوفاة بسرعة أكبر. وتقول منظمة الصحة العالمية إن أكثر من سبعة ملايين حالة وفاة مبكرة تحدث سنويا نتيجة تلوث الهواء وبينها ثلاثة ملايين حالة نتيجة نوعية الهواء في الأماكن المفتوحة.

وصنفت نيودلهي الأسوأ في العالم في 2014. وتحاول المدينة منذ ذلك الحين التصدي للسموم في الجو بتقييد استخدام السيارات الخاصة على الطريق لفترات قصيرة.

وأشادت ماريا نيرا مديرة دائرة الصحة العامة والبيئة في منظمة الصحة العالمية بحكومة الهند لوضع خطة عامة للتعامل مع المشكلة في حين لم تستطع دول أخرى عمل ذلك.

وقالت "على الأرجح بعض من أكثر المدن تلوثا في العالم لم تدرج في قائمتنا لأن الوضع فيها سيء لدرجة أنها حتى تفتقر لنظام جيد لمراقبة نوعية الهواء لذا فمن غير المنصف المقارنة أو التقييم."

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)