مقدمة 3-متشددو الدولة الإسلامية يقتلون 17 جنديا عراقيا في تفجيرات انتحارية

Thu May 12, 2016 11:28pm GMT
 

(لاضافة استعادة قوات الحكومة السيطرة على طريق الامداد في الفقرة 5 وتفاصيل في الفقرة الاخيرة)

من أحمد رشيد

بغداد 12 مايو أيار (رويترز) - قال مسؤولون بالجيش العراقي إن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد قتلوا ما لا يقل عن 17 جنديا عراقيا في تفجيرات انتحارية بسيارات ملغومة اليوم الخميس وذلك في هجوم كبير على القوات الحكومية التي استعادت مدينة الرمادي بغرب البلاد في ديسمبر كانون الماضي.

وقتلت الجماعة المتشددة أيضا شرطيين وأصابت ثمانية آخرين في تفجيرين انتحاريين في أبو غريب خارج بغداد وذلك بعد يوم من مقتل 80 شخصا على الأقل في تفجيرات في سوق مزدحمة ونقطتي تفتيش بالعاصمة.

وكانت الهجمات التي وقعت قرب الرمادي بمثابة واحدة من أقوى الضربات التي تلقاها الجيش منذ طرده لتنظيم الدولة الإسلامية من المدينة الواقعة بغرب البلاد قبل خمسة أشهر.

وقال عقيد في الجيش لرويترز إن المتشددين قتلوا 17 جنديا على الأقل في تفجيرات انتحارية بسيارات ملغومة في الجرايشي الواقعة على بعد عشرة كيلومترات شمالي الرمادي. وقالت مصادر بالجيش إن المتشددين حاصروا أيضا فوجا عسكريا واستولوا على جسر وقطعوا طريق إمداد رئيسيا يربط الرمادي بمنطقة الثرثار باتجاه الشمال.

وسمحت ضربات جوية شنها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لقوات الحكومة العراقية بإستعادة السيطرة على طريق الامداد. لكن على الرغم من تعزيزات الجيش فإن المتشددين تحصنوا بحلول الليل في مناطق سكانية في الشمال وأطلقوا قذائف المورتر على مواقع حكومية على الجانب الاخر من نهر الفرات.

وقال ضابط إن هجوم الدولة الاسلامية يهدف فيما يبدو لتأجيل عملية هجومية من المتوقع أن يشنها الجيش في منطقة قريبة ومن شأنها قطع طرق الإمداد التي يستخدمها المتشددون إلى مدينة الفلوجة التي تسيطر عليها الجماعة المتشددة وتقع قرب بغداد من جهة الغرب. وتطوق القوات العراقية الفلوجة منذ اكثر من ستة أشهر.

وقال ضابط آخر إن تعزيزات وصلت للمنطقة للمساعدة في طرد المتشددين خارج المنازل التي اتخذوها مواقع لهم.   يتبع