مقدمة 1-إيقاف رئيسة البرازيل وشيك بعد تصويت مجلس الشيوخ على محاكمتها

Thu May 12, 2016 2:40pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من أنتوني بوديل وماريا كارولينا مارسيلو

برازيليا 12 مايو أيار (رويترز) - صوت مجلس الشيوخ البرازيلي اليوم الخميس لصالح محاكمة الرئيسة اليسارية ديلما روسيف وهو قرار تاريخي جاء نتيجة للركود الشديد وفضيحة فساد ستواجه الآن نائبها ميشيل تامر.

ومع إيقاف روسيف عن ممارسة مهام منصبها خلال المحاكمة التي يجريها مجلس الشيوخ فيما يتصل بمزاعم بانتهاكها قواعد الميزانية سيتولى تامر رئاسة البلد الذي يعاني اضطرابات سياسية واقتصادية بعد حقبة من الرخاء على مدى السنوات العشر الماضية.

وينهي التصويت بموافقة 55 عضوا ورفض 22 حكم حزب العمال اليساري الذي تنتمي له روسيف والمستمر منذ 13 عاما بعد أن صعد من الحركة العمالية بالبرازيل وساعد في انتشال الملايين من الفقر قبل أن يواجه الكثير من قياداته تحقيقات فساد.

وأطلقت الألعاب النارية في مدن بشتى أنحاء البرازيل بعد التصويت في ختام جلسة بمجلس الشيوخ استمرت 20 ساعة. واندلعت اشتباكات لم تستمر طويلا بين الشرطة ومتظاهرين مؤيدين لروسيف في برازيليا خلال التصويت لكن ساد الهدوء البلاد اليوم بينما احتفل البعض في ساو باولو ومدن أخرى.

وتبلغ روسيف من العمر 68 عاما وهي اقتصادية وعضو سابق بجماعة ماركسية مسلحة وأول امرأة ترأس البرازيل. ومن غير المرجح تبرئتها في المحاكمة التي قد تستمر لستة أشهر.

وأظهر حجم هزيمتها اليوم الخميس أن المعارضة تتمتع بالفعل بالدعم الذي تحتاجه للحصول على أغلبية الثلثين اللازمة لإدانة روسيف وعزلتها من منصبها بلا رجعة.

وفي وقت مبكر اليوم الخميس قال مساعد لتامر إن الحكومة القادمة ستعلن سلسلة من إجراءات التقشف للمساعدة في خفض العجز الهائل في الميزانية.   يتبع