مسؤول: الإيرانيون لن يتمكنوا من آداء مناسك الحج هذا العام

Thu May 12, 2016 3:33pm GMT
 

أنقرة 12 مايو أيار (رويترز) - ذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء اليوم الخميس أن الإيرانيين لن يتمكنوا من آداء مناسك الحج هذا العام لعدم اتفاق الرياض وطهران على التفاصيل التنظيمية بعد قطع العلاقات الدبلوماسية بينهما في يناير كانون الثاني.

وقالت الوكالة الإيرانية الرسمية إن وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي علي جنتي حمل الرياض مسؤولية فشل المحادثات.

ووقع خلال موسم الحج الماضي حادث تدافع أسفر عن مقتل أكثر من ألفي شخص 464 منهم إيرانيون.

ودفع التوتر بين الخصمين الإقليميين الرياض إلى قطع علاقتها الدبلوماسية بطهران في يناير كانون الثاني بعد تعرض بعثاتها الدبلوماسية هناك إلى هجوم من جانب إيرانيين كانوا يحتجون على اعدام السعودية لرجل دين شيعي بارز.

وقال جنتي الذي تشرف وزارته على ترتيبات حج الإيرانيين "لم نتوصل إلى ترتيبات والآن تأخر الوقت" مضيفا أن "تخريب (هذا الأمر) جاء من الجانب السعودي."

ونأى الرئيس الإيراني حسن روحاني بنفسه عن الهجوم على السفارة السعودية وألمح إلى أن عناصر أجنبية نظمته.

وقال مسؤولون إيرانيون إن المسؤولين الإيرانيين والسعوديين أجروا محادثات لحل القضية لكنهم فشلوا حتى الآن في إحراز أي تقدم.

وقال جنتي إن السعوديين "لم يقبلوا اقتراحاتنا بشأن الأمن والنقل وإصدار التأشيرات للحجاج الإيرانيين."

ورفضت الرياض طلب إيران بأن تصدر التأشيرات لحجاجها عبر السفارة السويسرية في طهران التي تتولى رعاية المصالح السعودية هناك.   يتبع