رئيس أوغندا يعد بمكافحة الفساد بعد انتخابات مثيرة للجدل

Thu May 12, 2016 3:04pm GMT
 

كمبالا 12 مايو أيار (رويترز) - قال رئيس أوغندا اليوم الخميس إنه سيكافح الفساد ويفرض الانضباط على الموظفين الحكوميين المقصرين الذين أحبطوا المستثمرين وذلك في كلمة ألقاها عند أدائه اليمين الدستورية بعد انتخابات أثارت جدلا واحتجاجات على حكمه.

وحجبت السلطات فيسبوك وتويتر وواتساب وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي مشيرة إلى مخاوف أمنية قبل المراسم التي جرت في كمبالا وأدى خلالها يوويري موسيفيني (71 عاما) اليمين لولاية جديدة مدتها خمسة أعوام تمد أمد حكمه إلى 35 عاما.

وفاز الرئيس رسميا بنسبة 60 في المئة من الأصوات في الانتخابات التي جرت في فبراير شباط وقالت المعارضة إنها شهدت تلاعبا. ومنذ ذلك الحين اندلعت احتجاجات أدت لاشتباكات مع الشرطة وعشرات الاعتقالات ويقول مسؤولون إن الانتخابات كانت حرة ونزيهة.

ومنذ تولى الحكم في 1986 يعزى إلى موسيفيني الفضل في إعادة النظام بعد سنوات من الفوضى. لكن خبراء يقولون إن النمو الاقتصادي لا يتماشي مع الزيادة السكانية بينما يشكو منتقدون من الفساد وحملة على المعارضة.

وقال موسيفيني للرؤساء الأفارقة الذين حضروا وغيرهم من الشخصيات المرموقة "هذان الخطآن وهما الفساد وتأخر اتخاذ القرار يستفزان الجماهير ويحبطان المستثمرين."

وهناك معارضة قوية للرئيس بين الشبان في المناطق الحضرية مثل كمبالا حيث أذكت البطالة والفساد وتداعي الخدمات العامة الغضب. (إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)