مقدمة 4-مصادر: مقتل 16 في هجمات للدولة الإسلامية في شمال بغداد

Fri May 13, 2016 8:18pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من غزوان حسن

تكريت (العراق) 13 مايو أيار (رويترز) - سقط 16 قتيلا على الأقل اليوم الجمعة في إطلاق نار وتفجير انتحاري أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنهما بشمال العراق بعد أيام من شن التنظيم أعنف تفجيراته في العاصمة بغداد منذ مطلع العام مما أثار انتقادات شعبية للإجراءات الأمنية التي تفرضها الحكومة.

وقالت مصادر أمنية وطبية إن ثلاثة مسلحين أطلقوا النار من مدافع رشاشة على مقهى في بلدة بلد عند منتصف الليل تقريبا فقتلوا 12 شخصا على الأقل وأصابوا 25 آخرين.

ولاذ المهاجمون بالفرار وقالت مصادر أمنية إن أحدهم فجر سترته الناسفة في سوق قريب للخضروات حيث حاصرته الشرطة وأفراد فصائل شيعية مسلحة في مبنى مهجور وتبادل الجانبان إطلاق النار. وذكرت مصادر طبية أن أربعة أشخاص قتلوا وأصيب اثنان بجروح خطيرة.

وقالت وكالة أعماق للأنباء المؤيدة للتنظيم المتشدد إن ثلاثة مهاجمين انتحاريين استهدفوا أعضاء فصائل شيعية مسلحة وفجروا أنفسهم.

ورأى شاهد من رويترز جثة محترقة لمهاجم مشتبه به معلقة من القدمين خارج المقهى اليوم الجمعة.

وقال السكان إنهم امسكوا الرجل في منزل مجاور فر إليه عقب الهجوم. وقالوا إنهم أحرقوه حيا بعد اعترافه وأكد مصدر بالمخابرات صدق الرواية.

وكاد المتشددون أن يجتاحوا البلدة ذات الأغلبية الشيعية التي تقع على مسافة 80 كيلومترا شمالي بغداد في 2014.   يتبع