أنثى وحيد قرن سومطري تلد صغيرة جديدة في إندونيسيا

Fri May 13, 2016 1:19pm GMT
 

لامبونج (إندونيسيا) 13 مايو أيار (رويترز) - أحيا ميلاد صغيرة وحيد قرن سومطري في إندونيسيا الأمل لدى أنصار حماية البيئة الذين يطمحون لإنقاذ هذا النوع المهدد بالانقراض.

وأنجبت راتو -التي تعني ‭‭‭"‬‬‬ملكة‭‭‭"‬‬‬ في اللغة الإندونيسية- صغيرتها أمس الخميس في مأوى لوحيد القرن بمتنزه واي كامباس الوطني في جزيرة سومطرة.

وكان وزن المولودة التي لم يطلق عليها اسم بعد نحو 20 كيلوجراما وخلال بضع ساعات كانت تتجول وترضع من أمها المرهقة.

والصغيرة الجديدة لراتو التي تبلغ من العمر 15 عاما ورفيقها أندالاس هي شقيقة صغيرهما الأول أنداتو الذي دخل التاريخ عند ولادته في 2012 كأول وحيد قرن يولد في الأسر في إندونيسيا منذ أكثر من قرن.

وتقول وزارة الغابات والبيئة الإندونيسية إن عدد حيوانات وحيد القرن السومطري في البرية يقدر بأقل من 100 وهي تواجه خطر الانقراض بسبب فقدان موطنها وصيدها الجائر للحصول على قرونها.

وقال ممثل الوزارة نوفريزال كاهار "نحتاج لالتزام قوي ليس فقط في إندونيسيا وإنما في جميع أنحاء العالم لحماية وضمان بقاء هذه الأنواع على قيد الحياة." (إعداد دعاء محمد للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)