استقالة ثلاثة صحفيين كبار من مؤسسة إعلامية روسية بعد ضغوط من الكرملين

Fri May 13, 2016 7:49pm GMT
 

من ماريا تسفيتكوفا وأندرو أوزبورن

موسكو 13 مايو أيار (رويترز) - استقال ثلاثة من كبار الصحفيين في مجموعة آر.بي.سي الإعلامية الروسية -أزعجت تقاريرهم عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الكرملين- اليوم الجمعة. وقال مصدر إن العاملين في المجموعة قلقون من أن يكون الثلاثة تعرضوا لضغوط يمارسها الكرملين على عملهم.

وتمثل استقالة الصحفيين الثلاثة انتكاسة للمجموعة التي تعتبر على نطاق واسع واحدة من وسائل الإعلام المستقلة القليلة في روسيا وسط مناخ تسيطر عليه وسائل الإعلام الرسمية التي تسير على خطى الكرملين.

وردا على سؤال عن استقالة الصحفيين الثلاثة قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي لوكالة انترفاكس للأنباء اليوم الجمعة إن استقالتهم لا علاقة لها بالسياسة وغير مرتبطة بأي ضغوط من جانب الكرملين.

وأثارت آر.بي.سي غضب الكرملين في الأشهر القليلة الماضية من خلال تغطيتها لأعمال زوج ابنة بوتين وبتغطية مفصلة عن أشخاص في الدائرة المقربة لبوتين وردت أسماؤهم في "أوراق بنما" بسبب ملكيتهم لشركات في الخارج.

وقالت آر.بي.سي إن رئيس تحرير المجموعة إضافة لرئيس تحرير الصحيفة التي تصدرها ورئيس تحرير وكالة الأنباء التابعة لها سيستقيلون.

وقال المصدر لرويترز إن عددا من الصحفيين في المؤسسة سيستقيلون أيضا خلال الأسابيع القادمة. (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)