سفير العلامة التجارية لماكدونالدز لم يعد يزور المدارس الأمريكية

Sat May 14, 2016 2:09am GMT
 

لوس أنجليس 14 مايو أيار (رويترز) - قالت سلسلة الوجبات السريعة "ماكدونالدز" يوم الجمعة إن مدرس العلوم السابق بولاية ايوا و"سفير العلامة التجارية" لشركة ماكدونالدز والذي كان قد بشر بفوائد المشي والتناول شبه اليومي للبطاطس المقلية في عروض للشباب لم يعد يزور المدارس الأمريكية.

ولاقى البرنامج الي قدمه جون سيسنا مؤلف كتاب "غذائي في ماكدونالدز: كيف فقدت 37 رطلا في 90 يوما وأصبحت خبيرا منتشرا في الاعلام" انتقادات حادة من المعلمين والاباء والمدافعين عن الصحة العامة الذين اتهموا ماكدونالدز بمحاولة جذب الشباب الصغير للأطعمة غير الصحية.

وشمل برنامج سيسنا دليلا وثائقيا ونقاشيا أعدته ماكدونالدز والتي تعاقدت مع سيسنا في عام 2015 وقدمت له راتبا عن الوقت والسفر المرتبط بمداخلاته الحوارية. وجاءت عروضه بعد وقت قصير من بدء الرئيس التنفيذي الجديد لسلسلة المطاعم التي انشئت قبل 60 عاما العمل لتحويل ماكدونالدز الى "شركة وجبات شرائح لحوم حديثة وعصرية".

وقالت ماكدونالدز في بيان "بوصفه سفير علامتنا التجارية، يركز جون على فعاليات المجتمعات الداخلية والمحلية ولا يظهر في المدراس". وامتنعت متحدثة باسم ماكدونالدز عن ذكر مزيد من التفاصيل.

وقالت الشركة انه في حين ان بعض مواد سيسنا يمكن أن تستخدم في الفعاليات الداخلية وفعاليات المجتمعات "فلا تستخدم أي من هذه المواد في المدارس".

(اعداد أبو العلا حمدي للنشرة العربية- تحرير أحمد صبحي خليفة)