توجيه قرار اتهام لرئيسة الأرجنتين السابقة في قضية تتعلق بالبنك المركزي

Sat May 14, 2016 5:37am GMT
 

بوينس أيرس 14 مايو أيار (رويترز) - وُجهت لرئيسة الأرجنتين السابقة كريستينا فرنانديز لائحة اتهام يوم الجمعة تتعلق بتغاضيها عن عمليات تلاعب في بيع البنك المركزي دولارات أمريكية في السوق الآجلة أثناء توليها رئاسة البلاد.

وأشارت وثائق المحكمة إلى أن القاضي الاتحادي كلاوديو بوناديو اتهم فرنانديز ووزير اقتصادها السابق أكسيل كيسيلوف ومحافظ البنك المركزي السابق اليخاندور فانولي "بالإدارة غير الأمينة على حساب الإدارة العامة."

وقد يتم الطعن في هذا القرار الذي يمهد الطريق أمام النيابة لإحالة فرنانديز إلى المحكمة. ولم تصدر أوامر باعتقال أحد.

وتركت فرنانديز السلطة في ديسمبر كانون الأول في نهاية فترة رئاستها الثانية وهي ترأس فصيلا كبيرا في الحزب البيروني.

وفاز ماوريسيو ماكري بالرئاسة بناء على برنامج يقضى بالتخلص من القيود المفروضة على العملة والتي قال إنها تخنق الاقتصاد. ومنذ رفع القيود في منتصف ديسمبر كانون الاول هبط البيزو نحو 30 في المئة إلى 14.1575 أمام الدولار.

واتهمت فرنانديز حكومة ماكري الشهر الماضي بالاضطهاد السياسي بعد أن أدلت بشهادتها بشأن عمليات شراء الدولار التي يقوم بها البنك المركزي.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)