العبادي: الأزمة السياسية تساعد تنظيم الدولة الإسلامية في شن هجمات

Sat May 14, 2016 3:25pm GMT
 

من ستيفن كالين

بغداد 14 مايو أيار (رويترز) - قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم السبت إن الأزمة السياسية في البلاد تعرقل القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية وذلك بعد سلسلة من أعنف الهجمات التي شهدتها بغداد هذا العام.

وتعاني حكومة العبادي من حالة شلل منذ أسابيع بسبب معارضة الأحزاب لإجراء تغيير وزاري يهدف إلى محاربة الفساد. وفي كلمة نقلها التلفزيون قال العبادي إن النزاع منح المتشددين مجالا للعمل في مناطق تعاني من ضعف السيطرة الحكومية.

وأضاف العبادي إن الصراع بين السياسيين وأثر ذلك على قوات الأمن سمح بوقوع أعمال إرهابية.

وقتل خمسة من قوات الأمن وجرح 13 في هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية على بلدة قرب بغداد اليوم السبت. وقتل مفجر انتحاري 80 شخصا على الأقل يوم الأربعاء وهو أعلى رقم في يوم واحد بالعاصمة العراقية هذا العام.

وقتل 17 جنديا في تفجيرات يوم الخميس بمدينة الرمادي وقتل 16 آخرون أغلبهم من المدنيين في شمال بغداد يوم الجمعة.

وقالت مصادر بالشرطة إن انفجارا في مزرعة بجنوب بغداد أودى بحياة شخصين وتسبب في جرح سبعة آخرين.

ورفض العبادي الاتهامات المتبادلة بين بعض السياسيين بشأن التفجيرات وألقى بالمسؤولية فيها على تنظيم الدولة الإسلامية.

وأرغمت القوات العراقية التنظيم على الانسحاب من مدن رئيسية في الأشهر الأخيرة لكن لا يزال يسيطر على مساحات واسعة من الاراضي التي أخضعها لسيطرته في 2014.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)