استطلاع: كاميرون يجد صعوبة في إقناع البريطانيين برسالته بشأن أوروبا

Sat May 14, 2016 7:59pm GMT
 

لندن 14 مايو أيار (رويترز) - أظهر استطلاع للرأي أن رئيس الوزراء ديفيد كاميرون يجد صعوبة في إقناع الناخبين بأنه يقول الحقيقة بشأن ضرورة بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي في حين يوجه منافسه بوريس جونسون الذي يقود معسكر الداعين للخروج من الاتحاد رسالته بشكل أفضل.

وكشف الاستطلاع الذي أجرته شركة كومريس أن 21 في المئة فقط ممن شاركوا في الاستطلاع يرون أن كاميرون يقول الحقيقة بشأن الاتحاد الأوروبي أكثر من جونسون في حين قال 45 في المئة إن الناس يصدقون جونسون أكثر من كاميرون.

ويكثف كل من المعسكرين حملته مع اقتراب موعد الاستفتاء على عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي والمقرر إجراؤه في 23 يونيو حزيران خاصة مع انقسام الناخبين تقريبا بشأن اعتزامهم التصويت في أي من الاتجاهين.

ويحذر كاميرون من خطورة تضرر اقتصاد بريطانيا إذا قررت الخروج من أكبر تكتل تجاري في العالم. ويقول جونسون إن بريطانيا ستنتعش خارج الاتحاد إذا استطاعت تطبيق لوائحها وقوانينها وتوقيع اتفاقاتها التجارية وإنفاق ميزانيتها المخصصة للاتحاد الأوروبي في الداخل.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته كومريس لحساب صحيفة صنداي ميرور وموقع الاندبندنت على الانترنت أن 33 في المئة ممن شاركوا في الاستطلاع يعتقدون أن من الأفضل لبريطانيا البقاء في الاتحاد مقابل 29 في المئة يرون أنهم سيكونون في حال أفضل إذا خرجت بلادهم منه. (اعداد أحمد حسن للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)