15 أيار مايو 2016 / 15:46 / بعد عام واحد

تلفزيون-بريطانيا منزعجة بشأن نمو العلاقات بين بوكو حرام والدولة الإسلامية

الموضوع 6118

المدة 1.55 دقيقة

أبوجا في نيجيريا

تصوير 15 مايو أيار 2016

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية

المصدر (إن.تي.أيه)

القيود غير متاح في نيجيريا

القصة

قال مسؤول بريطاني كبير أمس السبت (14 مايو أيار) إن من المحتمل أن يزيد متشددو بوكو حرام من تعاونهم مع تنظيم الدولة الإسلامية إذا عزز التنظيم تواجده في ليبيا.

وبايعت بوكو حرام التي تشن تمردا منذ سبع سنوات في شمال نيجيريا تنظيم الدولة الإسلامية العام الماضي.

ولا يُعرف شيء يذكر عن حجم هذا التعاون. لكن مسؤولين غربيين يشعرون بقلق من احتمال أن يؤدي تزايد تواجد تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا والعلاقات مع بوكو حرام إلى توغل صوب الجنوب في منطقة الساحل وإنشاء نقطة انطلاق لشن هجمات أوسع.

وسيطر التنظيم في البداية على مناطق بسوريا والعراق ولكنه أسس فيما بعد موطئ قدم في ليبيا مستغلا الفراغ الأمني هناك.

وقال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند في قمة أمنية في العاصمة النيجيرية أبوجا "التعاون المتزايد بين تنظيم الدولة الإسلامية في الشرق الأوسط وبوكو حرام في هذه المنطقة يمثل تهديدا متناميا."

وقال مسؤول أمريكي كبير يوم الجمعة إن هناك علامات على أن مقاتلي بوكو حرام يذهبون من نيجيريا إلى ليبيا عبر الحدود المليئة بالثغرات للدول الواقعة جنوب الصحراء.

ونبه عدة زعماء أفارقة في المؤتمر الذي حضره جيران نيجيريا ودول غربية إلى أن الاستقرار في ليبيا أمر أساسي لمحاربة بوكو حرام وتحسين الأمن في المنطقة.

وقال الرئيس النيجيري محمد بخاري في كلمة إن الجيش استعاد تقريبا كل الأراضي التي فقدها أمام بوكو حرام رغم أن الجماعة مازالت تشن تفجيرات انتحارية.

تلفزيون رويترز (إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below