مقدمة 1-نتنياهو يبلغ وزير خارجية فرنسا أنه مازال يعارض مؤتمر السلام

Sun May 15, 2016 2:29pm GMT
 

(لإضافة تصريحات وزير الخارجية الفرنسي)

من جيفري هيلر

القدس 15 مايو أيار (رويترز) - أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرو اليوم الأحد بأن إسرائيل مازالت تعارض مبادرة فرنسية لعقد مؤتمر دولي في محاولة لإحياء محادثات السلام مع الفلسطينيين.

ورحب الفلسطينيون بالمبادرة لكن إسرائيل قلقة من أن يحاول المؤتمر الذي تسعى فرنسا لتنظيمه في الخريف إملاء شروط للتوصل إلى اتفاق سلام.

وقال نتنياهو في تصريحات علنية لحكومته بعد لقائه مع أيرو "أبلغته أن السبيل الوحيد لإحراز تقدم من أجل سلام حقيقي بيننا وبين الفلسطينيين هو من خلال محادثات مباشرة بيننا وبينهم بدون شروط مسبقة."

ودفعت إسرائيل بالحجة نفسها في ردها الرسمي الشهر الماضي. وتأمل فرنسا أن يضع مؤتمر دولي إطار عمل للمفاوضات بعد انهيار الجهود الأمريكية للتوسط في اتفاق يقوم على أساس الدولتين في ابريل نيسان 2014.

وقال أيرو للصحفيين بعد محادثاته مع نتنياهو في القدس واجتماعه مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الضفة الغربية المحتلة "أعرف أن نتنياهو لا يوافق (على الاقتراح الفرنسي)."

وأضاف أن فرنسا ستواصل العمل على مبادرتها وأن هدفها النهائي هو أن يعود الطرفان إلى محادثات مباشرة مع تدخل دولي لتمهيد الطريق.

وقال أيرو في مطار بن جوريون بتل أبيب في ختام زيارة استمرت يوما واحدا للترويج لمبادرته "من الواضح تماما بالنسبة لنا أننا لا يمكننا أن نحل محل الطرفين وقد قلت ذلك اليوم لكل من رئيس الوزراء والرئيس عباس."   يتبع