الشرطة البريطانية تقول الطرد المريب في استاد مانشستر كان جهاز تدريب

Sun May 15, 2016 9:43pm GMT
 

لندن 15 مايو أيار (رويترز) - قالت الشرطة البريطانية إن الطرد المريب الذي أدى لإخلاء استاد أولد ترافورد معقل مانشستر يونايتد اليوم الأحد قبل أن يتم تفجيره تحت السيطرة كان جهازا خاصا بالتدريب.

وأجبر اكتشاف الجهاز- الذي وصفته الشرطة في وقت سابق بأنه "قريب الشبه جدا من عبوة ناسفة" لكنه لم يكن قابلا للانفجار- السلطات على إلغاء مباراة يونايتد مع ضيفه بورنموث في ختام الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وقال جون أوهيري قائد شرطة مانشستر في بيان "بعد التفجير الذي تم تحت السيطرة اليوم تبين لنا أن هذا كان جهاز تفجير تركته صدفة شركة خاصة بعد تدريب شاركت فيه كلاب مدربة على اكتشاف المتفجرات.

"رغم أن هذا الشيء لم يتضح أنه جهاز قابل للانفجار فإنه بدا لدى اكتشافه حقيقيا لدرجة كبيرة.. وكان القرار بإخلاء الاستاد هو الشيء الصحيح لحين تأكدنا من عدم وجود خطر على حياة الناس." (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)