مقدمة 2-آلاف الهزارة يتظاهرون في كابول احتجاجا على خط للكهرباء

Mon May 16, 2016 2:25pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل عن المشروع)

من مير واعظ هاروني

كابول 16 مايو أيار (رويترز) - نظم آلاف المتظاهرين من أقلية الهزارة بأفغانستان مسيرة في العاصمة كابول اليوم الاثنين احتجاجا على مد خط لنقل الكهرباء بتكلفة تصل إلى ملايين الدولارات مما يمثل تحديا كبيرا أمام حكومة الرئيس أشرف عبد الغني.

وألقى بعض المحتجين الحجارة وحاولوا تسلق حاويات شحن استخدمت لإغلاق الشوارع المؤدية إلى مقر الحكومة والمناطق التي تنتشر فيها البعثات الدبلوماسية لكن لم ترد تقارير عن أعمال عنف كبيرة.

ويطالب المتظاهرون بتغيير المسار المزمع لخط نقل 500 كيلوفولت يربط بين تركمانستان وكابول حتى يمر عبر إقليمين تعيش فيهما أعداد كبيرة من أبناء الهزارة وهو خيار تقول الحكومة إنه سيتكلف الملايين وسيؤخر المشروع المطلوب بشدة لسنوات.

وذكرت الحكومة أن الخطة الحالية تضمن تزويد إقليمي باميان وورداك بكميات وفيرة من الكهرباء حتى لو لم يمر خط النقل الرئيسي عبرهما مباشرة.

ومن المتوقع أن يمد الخط الجديد عشرة أقاليم بالكهرباء في إطار مشروع أكبر يدعمه البنك الآسيوي للتنمية ويربط جمهوريات آسيا الوسطى الغنية بموارد الطاقة تركمانستان وأوزبكستان وطاجيكستان مع كل من أفغانستان وباكستان.

وإلى جانب احتمال وقوع أعمال عنف تسلط المظاهرة الضوء على التوترات السياسية التي تواجه حكومة عبد الغني في محاربتها لتمرد حركة طالبان وسعيها لتعافي الاقتصاد المتضرر من حرب مستمرة منذ عقود.

وتأتي المظاهرة بعد احتجاج نظم في نوفمبر تشرين الثاني على قتل مجموعة من الهزارة وكان أكبر احتجاج مناهض للحكومة منذ سنوات.   يتبع