مقابلة-كوتيار: شغف المخرجة نيكول جارسيا ألهمني في فيلم (مال دي بيير)

Mon May 16, 2016 7:37am GMT
 

كان (فرنسا) 16 مايو أيار (رويترز) - تقول الممثلة الفرنسية الحائزة على جائزة الأوسكار ماريون كوتيار إن شغف المخرجة نيكول جارسيا كان ملهما لها في تجسيد شخصية البطلة في فيلم (مال دي بيير).

وشهد الفيلم الذي يعرف أيضا بالاسم الإنجليزي (ذا لاند أوف ذا مون) عرضه الأول في مهرجان كان السينمائي وهو من بين 21 فيلما تتنافس هذا العام للحصول على السعفة الذهبية في الدورة التاسعة والستين من المهرجان.

وتقول كوتيار التي فازت بأوسكار أفضل ممثلة عام 2008 عن تجسيدها لشخصية المغنية الفرنسية الشهيرة إديث بياف في فيلم (لا في إن روز) عن جارسيا "ألهمتني نيكول بشدة. بداخلها توقد وشغف وجموح كان مصدر إلهامي الأول."

وتابعت الممثلة البالغة من العمر 40 عاما في مقابلة مع رويترز أمس الأحد "بإمكانها ألا تكون ما يريد الناس أن تكونه."

وتلعب كوتيار دور شابة تعيش في فرنسا في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية وتبحث عن الحب لكن أهلها يزوجونها لمزارع إسباني يلعب دوره الممثل أليكس برندنمول.

وترى الشابة فرصة للهروب من قيود حياتها مع زوجها خوسيه عندما تلتقي بأندريه وهو محارب من أصول هندية صينية يلعب دوره الممثل لويس جاريل.

واقتبس الفيلم من رواية (مال دي بيتري) للكاتبة مالينا أجوس التي صدرت عام 2006. وتحدثت كوتيار وجارسيا عن تحويل الرواية إلى فيلم قبل عدة أعوام لكن تعين عليهما الانتظار حتى تنتهي كوتيار من التزامات أخرى. ولعبت كوتيار أدوار البطولة في خمسة أفلام العام الماضي ومن المقرر أن تظهر في أربعة أخرى في 2016.

وقالت جارسيا خلال مؤتمر صحفي "ماريون كانت الشخص المناسب للدور... لا أعرف شخصا آخر كان بإمكانه أن يؤدي الدور بشكل أفضل. وحدها ماريون تقدر على تجسيد هذه الحسية لأن جسدها معبر للغاية."

وسبق أن شاركت جارسيا بفيلم (تشارلي سايز) في مهرجان كان عام 2006 وفيلم (ذي أدفرساري) في 2002.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)