بورصة باكستان: نجري محادثات مع بورصتي قطر واسطنبول لبيع أسهم

Mon May 16, 2016 11:33am GMT
 

كراتشي 16 مايو أيار (رويترز) - قال نائب مدير البورصة الباكستانية إن البورصة التي تبحث عن مستثمر أجنبي استراتيجي لقيت "اهتماما كبيرا" من بورصتي تركيا وقطر.

وأكد مسؤول قطري إجراء المحادثات لكنه قلل من شأن الاهتمام في حين لم يرد مسؤولو البورصة التركية على طلب للتعليق.

وتجري باكستان إصلاحات في القطاع المالي لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية وتعزيز الاقتصاد الذي ينمو بأسرع وتيرة له في ثماني سنوات بفضل تحسن الوضع الأمني في البلاد وتدني أسعار النفط العالمية.

وفي السنوات الأخيرة جرى تحويل البورصات الرئيسية في باكستان إلى شركات مساهمة للحد من تأثير سماسرة الأسهم وتعزيز قاعدة المستثمرين. وفي الأسبوع الماضي بلغ المؤشر القياسي المؤلف من 100 سهم أعلى مستوياته على الإطلاق بدعم من توقعات بأن إم.إس.سي.آي سترفع تصنيف باكستان من جديد إلى فئة الأسواق الناشئة من فئة الأسواق المبتدئة.

وقال هارون عسكري نائب مدير البورصة الباكستانية الجديدة التي جرى تأسيسها بدمج البورصات الرئيسية إنه في إطار عملية التحول إلى شركات مساهمة تحتاج البورصة إلى إيجاد شريك استراتيجي لشراء حصة تتراوح بين 15 و40 بالمئة.

وقال عسكري لرويترز في كراتشي العاصمة التجارية لباكستان التي يقطنها نحو 20 مليون نسمة "لقينا اهتماما كبيرا جدا من بورصة اسطنبول وبورصة قطر".

وأضاف أنه تم عقد اجتماعين مع مسؤولين ببورصة اسطنبول في المدينة التركية وبعد ذلك زار وفد تركي "رفيع المستوى" باكستان. كما جرى عقد اجتماع مع الرئيس التنفيذي للبورصة القطرية في الشرق الأوسط ثم زار ممثل قطري آخر كراتشي.

وقال الرئيس التنفيذي للبورصة القطرية راشد المنصوري إن المحادثات لا تزال في مهدها.

وقال المنصوري لرويترز "زارونا وبحثنا الأمر لكننا لم نناقش أي حصة أو استثمار في المستقبل القريب... نركز الآن على تطوير سوقنا النقدية بصورة أكبر وطرح المزيد من المنتجات والأدوات لمستثمرين المحليين والعالميين."   يتبع