16 أيار مايو 2016 / 11:47 / منذ عام واحد

تلفزيون- ماسح ضوئي جديد بزاوية 360 درجة قد يقلل الزحام بالمطارات

الموضوع 1019

المدة 5.09 دقيقة

كفار نيتر ومطار بن جوريون واللد في إسرائيل / لندن في بريطانيا

تصوير حديث ولقطات من الأرشيف

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

أصبح من الممكن لمستخدمي المطارات إنهاء إجراءات التفتيش الأمني بشكل أسرع عن طريق استخدام نظام جديد يقول مطوروه إنه يحتاج إلى ثانيتين فقط لاكتشاف الأجسام المريبة والمتفجرات.

ويوضح مطورو نظام الفحص أثناء المرور عبر بوابة والذي يُدعى إيزي تشيك أن طوابير التفتيش الأمني الطويلة في الأماكن المزدحمة ليست عائقا للناس وحسب لكنها تكون هدفا محتملا لمهاجمين أيضا في بعض الأحيان.

وبعد تسليط الضوء على أمن المطارات بعد هجمات بروكسل في مارس آذار شددت معظم دول العالم إجراءات الأمن في مطاراتها.

وأثناء توضيحه لقدرات النظام الجديد اكتشف أفيشاي شاتون مدير مشروع الماسح الضوئي الجديد إيزي تشيك مسدسا وعبوة ناسفة اكتشفهما الجهاز تحت ملابس شخص أثناء مروره عبر بوابة النظام.

وقال شاتون من مقر شركته في كفار نيتر بوسط إسرائيل "تمكنت من استيقافه دون أن أطلب من الجميع التوقف. أستوقف الناس الذين يحددهم الجهاز بعلامات حمراء اللون. آخذهم لمزيد من التحقيق معهم دون أن يؤثر ذلك على تدفق مرور الركاب أو المستخدمين الآخرين."

وأضاف "بهذه الطريقة يمكننا تقليل الزحام وتقليل الاحتكاك بالناس وكما ترى فإن الناس يمرون بشكل طبيعي في مكان عادي."

ويقول المطورون إن الجهاز يقوم بتصوير جسم الشخص الذي يمر عبره بزاوية 360 درجة الأمر الذي يقضي على الحاجة لاختيار ركاب لاستجوابهم. والجهاز يشبه الجهاز المألوف للكشف عن المعادن.

وأثارت ماسحات ضوئية مماثلة لهذا الماسح في الماضي مخاوف بشأن حقوق الإنسان حيث قال البعض إنها تماثل تفتيش الناس كما ولدتهم أمهاتهم.

ويقول مطورو نظام إيزي تشيك إنهم تغلبوا على المسائل ذات الصلة بالخصوصية من خلال استخدام صورة عامة ثابتة على شاشة الجهاز تحدد مكان الأجسام المريبة في جسم الشخص بوضع مربع باللون الأصفر حوله.

ولأن التهديدات المحتملة هذه الأيام لا تقتصر على الأجسام المعدنية فقط فإن النظام الإسرائيلي الجديد بمقدوره اكتشاف عدة أشياء تمثل تهديدا مثل السوائل والمساحيق أو عبوات المتفجرات صغيرة الحجم.

وقال شاتون وهو يُخرج كيسا صغيرا برتقالي اللون من ملابس رجل أثناء توضيح قدرات الجهاز الجديد "هذه العبوة الناسفة التي حملها شخص في ملابسه والتي تزن نحو 200 جرام...يمكنها أن تُسقط طائرة أو تدمير قطار بكل سهولة."

ويقول عمير بييري الرئيس التنفيذي ومدير الشركة المطورة للماسح الضوئي الجديد إن استخدام هذا الماسح مطابق لمعايير السلامة العالمية موضحا أن مستوى الإشعاع الذي يستخدمه الجهاز بسيط جدا ولا يمثل أي خطورة على الصحة.

وأضاف بييري "أعتقد أنه لو تراخى الأمن ولم يوقف الناس يمكن نشر هذا الجهاز في مزيد من الأماكن. على سبيل المثال في مداخل المطارات وأمام المداخل في كل مكان من منشآت البنية التحتية أو مداخل المباني وأماكن الترفيه."

وأوضح الخبير الأمني ماثيو فين مدير شركة اوجمنتيك للاستشارات الأمنية أن النظام الجديد يتغلب على محدودية أنظمة الماسح الضوئي الموجودة حاليا.

وقال "الشائع في المطارات هذه الأيام هو جهاز الكشف عن المعادن وعادة ما ينسى الناس ما يفعله جهاز الكشف عن المعادن..يكشف عن المعادن. لا يكشف عن المتفجرات لذلك فإن النظام الجديد بزاوية 360 درجة جهاز تكنولوجي يكشف المواد الناسفة وليس فقط المعادن."

ومن أنظمة الماسح الضوئي الأخرى التي جرى تطويرها في الآونة الأخيرة والتي تكتشف المتفجرات أيضا جهاز يُسمى إكس ديتيكت بوسعه اكتشاف كميات صغيرة من المواد المتفجرة لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير دعاء محمد)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below