البابا ينتقد الغرب لسعيه لتصدير نموذجه من الديمقراطية إلى العراق وليبيا

Mon May 16, 2016 9:30pm GMT
 

روما 16 مايو أيار (رويترز) - انتقد البابا فرنسيس في مقابلة نشرت اليوم الاثنين القوى الغربية لمحاولتها تصدير نموذجها من الديمقراطية إلى دول مثل العراق وليبيا دون احترام الثقافات السياسية لتلك الدول.

وفي حديثه لصحيفة لاكروا الكاثوليكية الفرنسية قال البابا أيضا إنه ينبغي على أوروبا تحسين عملية دمج المهاجرين وأشاد بانتخاب رئيس بلدية لندن المسلم الجديد باعتبار ذلك نموذجا لنجاح الاندماج.

وقال "في مواجهة إرهاب المتشددين الإسلاميين حاليا.. ينبغي أن نشكك في الطريقة التي جرى بها تصدير نموذج من الديمقراطية يحمل بصمة غربية كبيرة إلى دول كانت بها سلطة قوية.. كما في العراق أو ليبيا.. حيث كان يوجد هيكل قبلي."

وأضاف "لا يمكن أن نحقق تقدما دون وضع تلك الثقافات في الاعتبار."

وتابع البابا يقول "مثلما قال أحد الليبيين في الآونة الأخيرة ‘كان لدينا قذافي واحد.. والآن لدينا 50" في إشارة إلى معمر القذافي الذي أطيح به من الحكم وقتل في 2011.

وانتقد البابا مرارا ما يصفه "بالاستعمار الثقافي" والذي تسعى فيه دول غربية لفرض قيمها على دول نامية في مقابل المساعدة المالية.

وقال البابا إن عزل المهاجرين في جيتوهات ليس خطأ فحسب وإنما أيضا سوء تقدير في المعركة ضد الإرهاب.

واستشهد البابا بالهجمات التي شنها متشددون في بروكسل في مارس آذار- عندما قتل مفجرون انتحاريون 32 شخصا- والتي "كان الإرهابيون فيها بلجيكيين.. أبناء لمهاجرين.. لكنهم أتوا من جيتو."

وفي المقابل أشاد البابا بانتخاب صادق خان كأول مسلم رئيسا لبلدية لندن هذا الشهر.

وقال البابا "في لندن.. رئيس البلدية الجديد أدى اليمين القانونية في كاتدرائية وستستقبله الملكة على الأرجح. هذا يظهر أهمية أن تستعيد أوروبا قدرتها على الدمج."

وقبل نحو عشرة أيام انتقد البابا أوروبا بسبب ما يعتبرها استجابة غير ملائمة لتدفق المهاجرين الفارين من الحرب والفقر في الشرق الأوسط وأفريقيا. (إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير سامح البرديسي)