أولوند يعلن تأجيل مؤتمر دولي السلام في الشرق الأوسط

Tue May 17, 2016 9:03am GMT
 

باريس 17 مايو أيار (رويترز) - قال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند اليوم الثلاثاء إن مؤتمرا دوليا كان مقررا أواخر الشهر الحالي في باريس لاستئناف محادثات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين تأجل لكنه سيعقد هذا الصيف.

وبعد انهيار جهود الولايات المتحدة للوساطة بهدف الاتفاق على تنفيذ حل الدولتين وتركيز واشنطن على انتخابات الرئاسة الأمريكية المقررة في نوفمبر تشرين الثاني حشدت باريس دولا لعقد مؤتمر قبل ذلك الحين لإعادة إسرائيل والفلسطينيين إلى طاولة التفاوض.

وقال أولوند لإذاعة أوروبا 1 إن وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرو اقترح عقد المؤتمر في 30 مايو أيار لكن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري سيكون مشغولا في هذا التاريخ.

وأضاف في مقابلة "لا يمكن أن يأتي جون كيري في 30 مايو. لقد تأجل. سيعقد ... سيعقد خلال الصيف.

"هذه المبادرة ضرورية لأنه إذا لم يحدث شيء وإذا لم تكن هناك مبادرة فرنسية قوية فإن الاستيطان والهجمات والهجمات الإرهابية وصراعات عديدة ستستمر."

وعبر أولوند عن أسفه لقرار صادر عن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) الشهر الماضي بعدم الاعتراف بأي صلة يهودية بالحرم القدسي الشريف مما أثار الغضب في إسرائيل.

وقال "كان هناك تعديل مؤسف تقدم به الأردنيون ... قام بالتشويش على هذا النص."

وتابع "أعد بتوخي الحذر الشديد عند تقديم القرار المقبل في أكتوبر. سأنظر فيه بنفسي. ليس من الممكن التشكيك في حقيقة أن المواقع المقدسة تنتمي لثلاث ديانات."

(إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)