الأمطار الموسمية في سريلانكا تشرد 130 ألف شخص

Tue May 17, 2016 12:15pm GMT
 

كولومبو 17 مايو أيار (رويترز) - قال مسؤولو إدارة الكوارث في سريلانكا اليوم الثلاثاء إن فيضانات وانهيارات أرضية نتجت عن أمطار غزيرة استمرت ثلاثة أيام أجبرت أكثر من 130 ألف شخص على ترك ديارهم واللجوء إلى مناطق مرتفعة كما أودت بحياة 11 شخصا.

وقال مسؤولون إن الجيش بدأ عمليات إنقاذ في المناطق المغمورة بالمياه ونشر زوارق وطائرات هليكوبتر لنقل أكثر من 200 شخص إلى مناطق آمنة بعد أن حاصرتهم المياه في منطقة بوتالام الساحلية في الشمال الشرقي.

وقال براديب كوديبيلي المتحدث باسم مركز إدارة الكوارث في البلاد "هذه أسوأ أمطار موسمية نشهدها منذ 2010." وتأثرت بالأمطار 19 منطقة من بين مناطق البلاد وعددها 25.

وهطلت أمطار غزيرة كذلك على ولايتي تاميل نادو وكيرالا الهنديتين المجاورتين. وقال مسؤول محلي إن أضرارا لحقت بأكثر من مئة منزل في كيرالا ونقلت نحو 50 أسرة إلى مخيمات إغاثة في عاصمة الولاية.

وتوقعت هيئة الأرصاد أمطارا غزيرة في ولاية تاميل نادو على مدى اليومين القادمين وحذرت الصيادين من الخروج إلى البحر.

وفي سريلانكا توقفت حركة المرور في العاصمة كولومبو بسبب المياه التي غمرت الشوارع والأشجار المتساقطة. وقال مسؤولون إن حركة القطارات توقفت بعد أن غمرت المياه خطوط السكك الحديدية. واستخدمت الأسر القاطنة بجوار الأنهار القوارب للانتقال لأماكن آمنة.

وأفادت نشرة لمركز إدارة الكوارث بوقوع ثماني حالات وفاة حيث توفي أربعة في انهيارات أرضية وأربعة في حوادث مختلفة.

وقال المتحدث إن النشرة لم تذكر ثلاث وفيات أخرى في انهيار أرضي في منطقة كاندي في وسط البلاد.

وأضافت النشرة أن ثمانية أشخاص في عداد المفقودين وتسعة أصيبوا بجروح.

والفيضانات وعمليات النزوح الجماعي أمور شائعة في مواسم الأمطار في سريلانكا. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير سها جادو)