دراسة: تصويت الأقليات العرقية قد يحسم نتيجة استفتاء يونيو في بريطانيا

Tue May 17, 2016 2:35pm GMT
 

لندن 17 مايو أيار (رويترز) - أظهرت دراسة أن الأقليات العرقية في بريطانيا قد تكون من سيحسم نتيجة الاستفتاء المقرر تنظيمه في 23 يونيو حزيران بشأن عضويتها في الاتحاد الأوروبي وسط تأييد المواطنين من غير البيض بقوة لخيار البقاء في الاتحاد.

غير أن نتائج الدراسة التي أعدتها "دراسة الانتخابات البريطانية" ونشرتها القناة الرابعة اليوم الثلاثاء أظهرت أنه من غير المرجح أن تقبل الأقليات العرقية بأعداد كبيرة على المشاركة في الاستفتاء.

وقالت القناة الرابعة إن النتائج الكاملة للدراسة ستنشر نهاية الشهر.

وأظهر المسح الذي شمل أكثر من 22 ألف بريطاني وأجري بين 14 ابريل نيسان و4 مايو أيار أن الناخبين البيض منقسمون مناصفة حول الموضوع في حين أيد كل اثنين من الناخبين المنتمين لأقليات عرقية خيار البقاء في الاتحاد الأوروبي مقابل معارضة واحد لذلك مما أعطى المعسكر المؤيد للبقاء تقدما بنسبة 43 في المئة مقارنة بنسبة 40.5 في المئة للمعسكر المقابل.

ولكن بعد تحليل الآراء لتشمل فقط من يعتزمون حقا المشاركة في التصويت تبدلت النتائج لتصبح 45 في المئة لمعسكر مؤيدي خروج بريطانيا من الاتحاد و44.5 في المئة لمعسكر مؤيدي البقاء.

وخلصت الدراسة إلى هذه النتيجة بعد تأكيد 80 في المئة من الناخبين البيض أنهم سيصوتون في الاستفتاء مقابل 57 في المئة فقط من الناخبين من أصول هندية أو كاريبية.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)