حصري-مدير التنقيب يغادر بي.بي بعد خفض الإنفاق

Tue May 17, 2016 5:17pm GMT
 

لندن 17 مايو أيار (رويترز) - يرحل ريتشارد هربرت مدير التنقيب في بي.بي عن شركة النفط البريطانية العملاقة بعد أكثر من عامين في المنصب قلصت خلالهما الشركة الإنفاق على البحث عن مكامن جديدة.

كان هربرت -وهو من قدامي العاملين في بي.بي وحليف قديم لرئيسها التنفيذي بوب دادلي- قد عاد للانضمام إلى بي.بي في 2013 بعد ان قضى بضع سنوات في منافستها تاليسمان إنرجي. وكانت مهمته قيادة أنشطة التنقيب لمساعدة الشركة على استعادة ثقة المستثمرين بعد تسرب نفطي مميت في خليج المكسيك في 2010.

لكن الشركة إضطرت لتقليص التمويل لمشاريع التنقيب عالية التكلفة مع بدء انهيار أسعار النفط من منتصف 2014 وإضطرار بي.بي إلى بيع أصول لسداد التزامات أمريكية قيمتها حوالي 50 مليار دولار نجمت عن حادث التسرب في منصتها ماكوندو.

وقال مصدر قريب من الشركة "هربرت ببساطة لم ينل الفرصة لحفر الكثير من الآبار... نظرا لوضع بي.بي بعد ماكوندو وإتجاه سعر النفط."

وقالت بي.بي في بيان بالبريد الإلكتروني إلى رويترز إن هربرت سيغادر الشركة في يونيو حزيران بعد قرار بتقليص الفريق التنفيذي لأنشطة المصب الذي يرأسه برنارد لوني وجمع التنقيب والمشاريع العالمية وتطوير المكامن والتكنولوجيا تحت مظلة واحدة ترفع تقاريرها إلى جيمس دوبري.

وتقرر تعيين هوارد ليتش مدير المهام الفنية في قسم التنقيب مديرا مؤقتا للقسم.

وفي العامين الأخيرين عثرت بي.بي على النفط أو الغاز في خليج المكسيك وبحر الشمال ومصر وأنجولا والبرازيل وكسبت مواطيء قدم للتنقيب في روسيا والصين والمكسيك.

لكن معدل إحلال الاحتياطيات لديها -وهو مؤشر مهم للمستثمرين يظهر مدى قدرة الاكتشافات الجديدة على إحلال الإنتاج السنوي- تراجع إلى أدنى مستوى له في عدة سنوات في 2015 عندما سجل 61 بالمئة مقارنة مع 63 بالمئة في 2014 و129 بالمئة في 2013. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي)