ايطاليا وليبيا تناقشان استثمارات في مقابل السيطرة على الهجرة

Tue May 17, 2016 9:15pm GMT
 

روما 17 مايو أيار (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الايطالية إن إيطاليا وليبيا ناقشتا اليوم الثلاثاء تجديد إتفاق يرجع إلى عام 2008 تعهدت بمقتضاه إيطاليا بإستثمارات بمليارات الدولارات في مقابل عقود للطاقة والسيطرة على الهجرة غير المشروعة من شمال أفريقيا.

والاتفاق الاصلي وقعه سيلفيو برلسكوني رئيس الوزراء الايطالي آنذاك والزعيم الليبي السابق معمر القذافي قبل أن يطاح بالقذافي وتهوي ليبيا إلى الفوضى.

وساهم إنهيار الامن في ليبيا -حيث يستفيد مهربو البشر من الاضطرابات لتهريب مهاجرين فارين من الحرب والفقر في قوارب متهالكة- في أسوأ أزمة هجرة في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

وتجدد الحديث عن "إتفاق الصداقة" لعام 2008 أثناء اجتماع بين محمد سيالة وزير الخارجية في حكومة الوفاق الوطني الجديدة في ليبيا التي تدعمها الامم المتحدة مع نظيره الايطالي باولو جنتيلوني في روما اليوم الثلاثاء.

وقالت وزارة الخارجية في بيان "بحث الوزيران... إمكانية إعادة تنشيط الادوات الواردة في إتفاق الصداقة لعام 2008 في أقرب وقت ممكن."

وكان برلسكوني والقذافي قد طرحا إتفاق 2008 كتعويض عن الاضرار التي تعرضت لها ليبيا أثناء الحكم الاستعماري الايطالي الذي استمر من 1911 إلى 1943 .

وخططت إيطاليا في ذلك الاتفاق لاستثمار 200 مليون دولار سنويا في مشاريع من بينها بناء طرق وتطهير الالغام في ليبيا على مدى 25 عاما بمبلغ إجمالي قدره خمسة مليارات دولار.

  يتبع