إمرأة تعود للقضاء وتزعم تآمر مؤسس بلاي بوي في تحرش بيل كوسبي بها

Wed May 18, 2016 9:22am GMT
 

لوس أنجليس 18 مايو أيار (رويترز) - رفعت امرأة كانت اتهمت بيل كوسبي بتخديرها والتحرش بها في حفل أقيم في قصر مالك مجلة بلاي بوي في 2008 عندما كانت قاصرا قضية ثانية تتهم فيها مؤسس بلاي بوي هيو هيفنر بالتآمر في الاعتداء عليها.

وزعمت كلوي جوينز وهي واحدة من بين عشرات النساء وجهن اتهامات لكوسبي (78 عاما) في قضية رفعتها بالمحكمة العليا في لوس أنجليس بأن هيفنر كان مسؤولا قانونيا لأنه استضاف الحفل واقترح أن تحتسي وأحد الأصدقاء مشروبات مع الممثل الكوميدي.

وأكدت جوينز في القضية "بالإضافة إلى ذلك، فإن هيفنر المدعى عليه يعرف أو يفترض أنه يعرف أن المدعى عليه كوسبي على مر السنوات يميل إلى السكر وتخدير الفتيات والتحرش بهن جنسيا رغما عن إرادتهن أو عندما يكن فاقدات الوعي."

وأحجم متحدث باسم كوسبي عن التعليق على القضية. ولم يمكن الوصول إلى ممثلين عن هيفنر (90 عاما) للتعليق بعد ظهر الثلاثاء.

وقاضت جوينز في أكتوبر تشرين الأول 2015 كوسبي قائلة إنها كانت تبلغ من العمر 17 عاما وقت هذا التحرش المزعوم ورفعت قضية في المحكمة الجزئية الأمريكية في لوس أنجليس وزعمت بحدوث "تحرش جنسي في الطفولة" وطالبت بتعويض يتجاوز 75 ألف دولار.

وقالت ذا نيويورك دايلي نيوز إن جوينز التي تبلغ 26 عاما الآن سحبت القضية في فبراير شباط حيث كانت تستعد لاتخاذ اجراء جديد يحدد اسم هيفنر.

ولم يمكن الوصول إلى سبنسر كوفين محامي جوينز للتعليق على القضية.

(إعداد عبد الفتاح شريف للنشرة العربية - تحرير)