اعتقال نشطاء في قازاخستان قبل احتجاجات على خصخصة أراض زراعية

Wed May 18, 2016 9:14am GMT
 

الما اتا (قازاخستان) 18 مايو أيار (رويترز) - قال نشطاء اليوم الأربعاء إن قازاخستان ألقت القبض على العديد من المعارضين لإصلاح يتعلق بالأراضي اعتزموا المشاركة في احتجاجات يوم السبت وذلك في محاولة استباقية على ما يبدو لعرقلة المسيرات.

وفي تحد لسلطة الرئيس نور سلطان نزارباييف الذي يقود البلد الواقع في آسيا الوسطى منذ 1989 تظاهر المئات في عدة مدن خلال الأسابيع الأربعة الأخيرة احتجاجا على خطط لخصخصة مساحات واسعة من الأراضي الزراعية أو تأجيرها لأجانب.

ونتيجة للاحتجاجات النادرة في الجمهورية السوفيتية السابقة علق نزارباييف الإصلاح هذا الشهر لكنه توعد بعدم التهاون مع أي مسيرات جديدة.

وشكلت حكومة نزارباييف لجنة لمراجعة الإصلاح ودعت بعض معارضيها للانضمام إليها. لكن بعد أول اجتماع تعقده اللجنة يوم السبت قرر بعض النشطاء الانسحاب منها ودعوا إلى احتجاجات في مختلف أرجاء البلاد يوم 21 مايو أيار.

وذكر أقارب وأنصار نشطاء في المعارضة أن الشرطة اعتقلت عدة نشطاء في وقت متأخر أمس الثلاثاء وأحالتهم إلى القضاء في العاصمة آستانة ومدينة ألما اتا كبرى مدن قازاخستان وفي مدينة أتيراو.

وقالت زوجة ناشط في المعارضة لرويترز عبر الهاتف إن محكمة في آستانة قضت بسجن زوجها ومعارض آخر عشرة أيام لكل منهما وإن زوجها اتهم بالتخريب.

وفي الما اتا قال ناشط إن محكمة قضت بسجن اثنين من النشطاء 15 يوما لكل منهما بتهمة التخطيط لمسيرة شعبية غير قانونية.

وفي أتيراو ذكر ناشط أن محكمة أصدرت حكما بسجن اثنين من النشطاء 15 يوما لنفس الاتهامات في الساعات الأولى من صباح اليوم.

ورفضت الحكومات المحلية في المدن الثلاث هذا الأسبوع السماح بتنظيم الاحتجاجات مما يعني أن التظاهرات أصبحت غير مشروعة بموجب قانون قازاخستان. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)