تاريخ العاصمة اللبنانية بعرض فني في افتتاح مهرجانات بيروت الثقافية

Wed May 18, 2016 12:07pm GMT
 

بيروت 18 مايو أيار (رويترز) - افتتحت مساء أمس الثلاثاء الدورة الأولى من مهرجانات بيروت الثقافية بعرض بصري موسيقي راقص بعنوان (رواية بيروت) سلط الضوء على تاريخ العاصمة اللبنانية.

أقيم العرض داخل قبة دائرية بمساحة أربعة آلاف متر عند الواجهة البحرية لبيروت أقيمت خصيصا بهذه المناسبة وجلس تحتها نحو 1500 شخص من بينهم رئيس الوزراء تمام سلام والرئيس السابق ميشال سليمان وعدد من الوزراء الحاليين والسابقين.

توسط القبة مجسم لساعة العبد التاريخية التي تزين في الواقع وسط بيروت التجاري. وتعتبر الساعة رمزا لساحة النجمة القائمة وسط العاصمة اللبنانية.

وتمحورت فكرة العرض على هذه الساعة التي تأخذ على عاتقها سرد رواية بيروت والمراحل الأكثر أهمية في تاريخها العريق.

وعلى مدى ساعة ونصف الساعة شاهد واستمع الحضور إلى (رواية بيروت) التي ضمت أبرز المحطات التي مرت بها العاصمة اللبنانية عبر التاريخ من خلال 12 لوحة فنية تألفت من صور ثلاثية الأبعاد عرضت على شاشة بنطاق 360 درجة.

وجسدت اللوحات العهد الفينيقي قبل خمسة آلاف سنة مرورا بعصر بيروت الذهبي في ستينيات القرن الماضي وأيضا ذكرى الحرب الأهلية التي اندلعت بين عامي 1975 و1990 وصولا إلى مرحلة إعادة الإعمار بعد نهاية الحرب وغيرها من المحطات المحورية في تاريخ العاصمة.

رافق العرض البصري -المؤلف من رسوم أنجزت من خلال تقنية مسح خرائط ثلاثية الأبعاد- 70 عازفا من الأوركسترا الفيلهارمونية اللبنانية.

كما رافق الأوركسترا عزفا على آلة البيانو المؤلف الأرميني جي مانوكيان ووضع البرنامج الموسيقي الذي ارتكز على مقطوعات تراثية لبنانية وأخرى ألفها خصيصا لهذا العمل من وحي المدينة وتاريخها.

وتولى اللبناني إميل عضيمي مؤلف القصص المصورة للأطفال الشق المرئي. وقدم بعض الراقصين مشاهد تمثيلية رافقت الموسيقى ودعمتها. كما قرأ الممثل المسرحي اللبناني جوزيف بو نصار نصا كتبه خصيصا للحدث الممثل والكاتب المسرحي اللبناني جورج خباز.   يتبع