18 أيار مايو 2016 / 11:02 / منذ عام واحد

الصين تقول إنها ستدعم مصدري الصلب بعد فرض أمريكا رسوم واردات ضخمة

من روبي ليان وديفيد لودر

شنغهاي/واشنطن 18 مايو أيار (رويترز) - قالت الصين إنها ستواصل خفض الضرائب المثير للجدل لمصدري الصلب من أجل دعم برنامج لإعادة هيكلة القطاع في تحد لتحرك أمريكي لفرض رسوم جمركية عقابية على واردات منتجات الصلب الصينية.

وأصبحت تخمة المعروض من الصلب في الأسواق العالمية مصدر إزعاج تجاري حيث تعرضت الصين لانتقادات لاذعة من منافسيها الدوليين الذين يتهمونها بإغراق الأسواق بصادراتها رخيصة الثمن بعد تباطؤ الطلب المحلي.

وفي تصعيد واضح للخلاف قالت الولايات المتحدة أمس الثلاثاء إنها ستفرض رسوما تتجاوز 500 بالمئة على الصلب الصيني المسحوب على البارد والذي يستخدم على نطاق واسع في صناعة هياكل السيارات والأجهزة وفي قطاع البناء.

لكن وزارة المالية الصينية قالت إنها ”ستواصل تطبيق سياسة الخصم الضريبي على مصدري الصلب“ في الوقت الذي تحاول فيه تمويل خطة مكلفة لخفض الطاقة الإنتاجية.

وتخطط الصين -أكبر منتج للصلب في العالم- لتقليص الإنتاج السنوي بما يتراوح بين 100 و150 مليون طن خلال السنوات الخمس المقبلة أي بأكثر مما تنتجه الولايات المتحدة في العام.

وقالت الوزارة إن الصين ستوفر تمويلا خاصا للحد من فائض الطاقة الإنتاجية في قطاعي الصلب والفحم وإنها ستكافئ السلطات المحلية لتجاوزها الأهداف المحددة وتحقيقها مبكرا.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية أمس الثلاثاء إن الرسوم الجمركية الجديدة ستؤدي إلى زيادة أسعار استيراد منتجات الصلب الصيني المسحوب على البارد بأكثر من خمسة أمثال. وبلغ إجمالي حجم هذه الواردات 272.3 مليون دولار في عام 2015 وقالت الوزارة إنها اكتشفت أن هذه المنتجات تباع في السوق الأمريكية بسعر أقل من التكلفة وبدعم غير عادل.

وعبرت وزارة التجارة الصينية عن ”استيائها البالغ“ من هذا القرار وقالت إن على الولايات المتحدة أن تصحح أخطائها في أقرب وقت ممكن.

* الصين تنفي إغراق الأسواق

يقول محللون إن الإغلاق المحتمل للسوق الأمريكية في وجه منتجات الصلب الصينية لن يتسبب في انخفاض كبير في حجم الصادرات الصينية نظرا لأن صادراتها لأمريكا لا تتجاوز اثنين بالمئة من إجمالي حجم شحناتها.

وعلى الرغم من الإشارة بأصابع الاتهام إلى إغراق الأسواق بمنتجات الصلب الصينية الرخيصة كسبب لتوقف أنشطة منتجين في الخارج نفت الصين مرارا وتكرارا إغراق مصانعها للأسواق العالمية مشددة على أن صناع الصلب المحليين أكثر كفاءة ويتميزون عن نظرائهم في الخارج بانخفاض تكلفة الإنتاج.

وبينما عرضت الحكومة 100 مليار يوان (15 مليار دولار) للمساعدة في حل أزمة تسريح العمال لا يمكن لقطاع الصلب الصيني المثقل بالديون التخلي عن شريان حياته المالي المتمثل في الصادرات.

وسجلت المبيعات الخارجية مستوى قياسي بلغ 112.4 مليون طن العام الماضي بزيادة 19 بالمئة على الرغم من انخفاض القيمة الإجمالية 10.5 بالمئة إلى 62.8 مليار دولار جراء هبوط الأسعار.

وبحسب اتحاد الحديد والصلب الصيني فإن أكثر من نصف مصانع الصلب الكبرى منيت بخسائر العام الماضي.

الدولار = 6.5335 يوان صيني إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيى

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below