بدء محادثات رباعية بشأن السلام في أفغانستان وسط آمال ضئيلة

Wed May 18, 2016 11:36am GMT
 

إسلام آباد 18 مايو أيار (رويترز) - بدأت في باكستان اليوم الأربعاء جولة خامسة من محادثات رباعية تهدف إلى تمهيد الطريق أمام إنهاء الحرب الأفغانية عن طريق التفاوض وسط آمال ضئيلة في جلب مقاتلي حركة طالبان إلى طاولة التفاوض سريعا.

وأحجمت الحكومة الأفغانية عن إرسال وفد من كابول للمشاركة في جولة المحادثات الجديدة قائلة إن سفيرها لدى إسلام آباد سيمثل الحكومة إلى أن تفي باكستان بتعهداتها بوقف إيواء حركة طالبان الأفغانية على أراضيها.

وتضم مجموعة التنسيق الرباعية مسؤولين من أفغانستان وباكستان والولايات المتحدة والصين وتبذل جهودا لتسهيل إجراء محادثات مباشرة بين الحكومة الأفغانية وطالبان.

لكن طالبان التي أطاح بها من الحكم تدخل بقيادة الولايات المتحدة في عام 2001 لم تشارك في أي من اجتماعات مجموعة التنسيق.

وقال متحدث باسم الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني إن أفغانستان لن ترسل وفدا من كابول.

وأضاف داوا خان مينابال "الوفد الأفغاني الذي شارك من أفغانستان لن يشارك حتى تفي باكستان بالتعهدات التي قطعتها خلال اجتماعات سابقة."

وأبدت باكستان ثقة في أنها قادرة على الضغط على ممثلي طالبان للعودة إلى طاولة التفاوض بحلول مارس آذار إلا أن المقاتلين أصدروا بيانا في نهاية فبراير شباط يرفضون فيه المشاركة.

وطالب بعد الغني غاضبا باكستان باستخدام القوة لطرد طالبان والمقاتلين المتحالفين معها من أراضيها الشهر الماضي بعد أن أسفر انفجار شاحنة ملغومة عن سقوط 64 قتيلا في كابول.

وتنفي باكستان التي تقاتل متشددي حركة طالبان الباكستانية إيواء زعماء طالبان الأفغانية على أراضيها.   يتبع