المالديف تقطع علاقاتها مع إيران بدعوى وجود تهديد أمني

Wed May 18, 2016 3:46pm GMT
 

كولومبو 18 مايو أيار (رويترز) - قال وزير خارجية المالديف الحليف المقرب للسعودية إن بلاده قطعت علاقاتها مع إيران مشيرا إلى أن سياستها في الشرق الأوسط تضر بأمن وسلام المالديف وهي أرخبيل من الجزر في المحيط الهندي.

وقطعت السعودية في يناير كانون الثاني علاقاتها مع إيران بعد اقتحام السفارة السعودية في طهران في إطار أزمة دبلوماسية بين المتنافسين الإقليميين في أعقاب إعدام المملكة لرجل دين شيعي بارز.

وقال وزير الخارجية "المالديف تعتقد أن السياسات التي تنتهجها الحكومة الإيرانية في الشرق الأوسط... تضر بأمن وسلام المنطقة التي ترتبط في جوانب عدة باستقرار وأمن وسلام المالديف."

وقال الحزب الديمقراطي المالديفي وهو الحزب المعارض الرئيسي في البلاد إن قرارات السياسة الخارجية "غير الرشيدة والتي تتسم بأسلوب المغامرة" التي تتخذها إدارة الرئيس عبد الله يمين ستكون لها تداعيات خطيرة على أمن المالديف.

ومنذ عام 2013 تقوم السعودية بدور متزايد في المالديف التي تقطنها أغلبية سنية حيث تضخ الاستثمارات في قطاع السياحة وتمول بناء المساجد. وأقامت السعودية سفارة هناك العام الماضي.

وتعود العلاقات الدبلوماسية للمالديف مع إيران إلى عام 1975. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)