19 أيار مايو 2016 / 13:17 / منذ عام واحد

تلفزيون- أول سائقة راليات مصرية تتحدث عن السرعة وتحدي الصورة النمطية للمرأة

الموضوع 4016

المدة 4.50 دقيقة

القاهرة في مصر

تصوير 16 مايو أيار 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

يارا شلبي أول سائقة سباقات رالي مصرية معتادة على وعورة الأراضي الصحراوية..فعينها على الصحراء منذ طفولتها.

وقالت يارا لتلفزيون رويترز "شدني الموضوع لأن أنا بأحب الصحراء من وأنا صغيرة. كنت بأطلع على طول سفاري وحاجات كده مع أهلي من وأنا صغيرة. بعدين عرفت أجيب عربية دفع رباعي ودخلت أسوق في الصحراء وده كان حاجة مُذهلة بالنسبة لي. وكنت تقريباً كل نهاية أسبوع بأرتب على حتت (أماكن) جديدة أدخل فيها مع ناس صحابي. كل شوية صحراء مختلفة. كل شوية بأتعلم حاجة تانية."

وعلى الرغم من ذلك فان عمل يارا في هذا المجال لم يكن مفروشا بالورود..فبدايته كانت صعبة. في أول سباق تشارك فيه ضلت الطريق في الصحراء الأمر الذي جعلها تشعر بأنها تقدم هدية لمن سخروا من قرارها بأن تصبح أول امرأة تشارك في سباقات الراليات بمصر.

وأضافت يارا "دخلت أسابق وما كنتش جاهزة خالص. عرفت عن موضوع السباق ده قبليه بشهرين. كنت باعمل كل حاجة بسرعة وما كنتش جاهزة. ما لحقتش أدرب المساعد بتاعي. ودخلنا مش جاهزين وعملنا مش كويس خالص. دخلنا وتُهنا وطبعاً كل الناس اللي كانت عمالة تقول لي في الأول انتم بنات ومش هتسابقوا وهتوصلوا لإيه يعني وهتعملو إيه؟. وما بتعرفوش تسوقوا ع الأسفلت هاتسوقوا في الصحراء؟. وكل المحبطين اتبسطوا جداً من اللي حصل ده لأن إحنا تُهنا وما كناش عارفين نروح خط النهاية أصلاً. بعدين ثاني مرة عالجت كل المشاكل اللي كانت في أول سباق. جهزت العربية كويس ودخلت تدريب كثير قوي مع المساعد بتاعي وعملنا كويس. طلعنا الثاني."

وبعد ذلك بستة أشهر عندما حلت في المركز الثاني في ثاني رالي تشارك فيه رالي تحدي الرمال في الصحراء الغربية بمصر اضطر منتقدو يارا شلبي لإعادة النظر في رأيهم فيما تفعل.

وشاركت في سباقات بقطر والإمارات العربية المتحدة ونالت المركز الأول في فئتها في رالي الفراعنة الدولي عام 2014.

لكن الأمر لم يقتصر على محاولة إقناع منتقديها فقط عندما تعلق بمهارة قيادة السيارات في الصحراء لكنه امتد إلى أُسرتها.

وعن ذلك قالت يارا "(سألتني الأُسرة) طيب أنتي عايزة تسابقي ليه؟ ما تدخلي وتلعبي مع أصحابك لأن إحنا عارفين إن سباق يعني مخاطرة. يعني لو مش حاسب كل حاجة صح أنت بتخاطر بحياتك وبتخاطر بعربيتك. فهأخسر حاجات كثير لو دخلت أسابق. ما كانوش قوي مع الفكرة في أول وثاني وثالث سباق. وبعدين لما لاقوني باحقق مراكز وباسابق برا مصر وفي لقاءات على التلفزيون بدأ يعجبهم الموضوع وبيدعموني كمان. بابا حتى هو اللي بيدور لي على رعاة رسميين."

وفي محاولة منها لاستمرار مشاركة الإناث العربيات في سباقات الراليات شكلت يارا شلبي أول فريق نسائي في الشرق الأوسط للراليات وسمته فريق جازيل رالي (غزال) ويضم سبع سائقات وتتوفر له رعاية في عام 2016.

وتوازن يارا بين كونها سائقة سباقات رالي محترفة وأمومتها وعملها كمتخصصة في تكنولوجيا المعلومات في أحد المصارف.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below