مقدمة 2-الرئيس السابق لاتحاد كرة القدم بنيكاراجوا يقول انه بريء من اتهامات أمريكية

Wed May 18, 2016 11:07pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

نيويورك/زوريخ 18 مايو أيار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - قال خوليو روتشا الرئيس السابق لاتحاد كرة القدم في نيكاراجوا اليوم الأربعاء انه بريء من الاتهامات الموجهة إليه والتي تأتي في إطار تحقيقات موسعة تجريها الولايات المتحدة بشأن الفساد المحيط بالاتحاد الدولي (الفيفا).

وأضاف روتشا أمام محكمة اتحادية في بروكلين بنيويورك انه بريء من اتهامات تشمل التآمر من اجل الحصول على أموال بطريق الاحتيال وغسل أموال والاحتيال الالكتروني.

و أعلنت وزارة العدل السويسرية في وقت سابق اليوم انها سلمت روتشا للولايات المتحدة.

وأضافت الوزارة ان اثنين من رجال الشرطة الأمريكيين تسلما روتشا في زوريخ واصطحباه على متن طائرة متجهة إلى نيويورك.

كما أكد وليام سوليفان محامي روتشا ان موكله تم تسليمه.

وعقب جلسة اليوم تم الإفراج عن روتشا بكفالة مالية تبلغ 1.5 مليون دولار مع وضعه رهن الإقامة الجبرية في منزله وذلك وفقا لما ذكرته متحدثة باسم مكتب المحامي العام في بروكلين الذي يشرف على القضية.

وروتشا ضمن 42 شخصية وهيئة تم توجيه اتهامات إليهم كجزء من تحقيقات أمريكية في وقائع رشى وعمولات بأكثر من 200 مليون دولار تم دفعها في مقابل منح حقوق تسويق وبث تلفزيوني خاصة ببطولات ومباريات دولية.

وكان روتشا ضمن سبعة مسؤولين كرويين ألقي القبض عليهم في فندق بزوريخ في مايو ايار 2015 كجزء من التحقيقات التي أدخلت الفيفا - الذي يتخذ من سويسرا مقرا له - واتحادات أخرى في أزمة طاحنة.

وأقر 15 شخصا ومؤسستان بالذنب.

وفي وقت سابق هذا الشهر أفسحت محكمة اتحادية سويسرية الطريق أمام تسليم روتشا بعد رفضها لطعنه الذي طالب فيه بتسليمه لبلاده حيث يواجه اتهامات أخرى. (اعداد احمد عبد اللطيف)