حفريات تظهر قرونا وأشواكا غريبة لديناصورين اكتشفا بغرب أمريكا

Thu May 19, 2016 1:54am GMT
 

واشنطن 19 مايو أيار (رويترز) - أظهرت حفريات اثنين من الديناصورات اكتشفا في ولايتي مونتانا ويوتا بغرب الولايات المتحدة وجود قرون وأشواك مميزة الشكل توضح المظهر الغريب الذي كانت عليه هذه المخلوقات قبل نهاية وجودها على الأرض.

وأعلن علماء يوم الأربعاء اكتشاف حفريات لنوعين من الديناصورات تقدم رؤى جديدة بشأن مجموعة مهمة من الديناصورات ذات القرون التي يصل حجمها إلى حجم الشاحنة وتسير على أربع وتقتات على النباتات وعاشت في أواخر العصر الطباشيري.

وينتمي كلا الديناصورين إلى مجموعة تسمى كيراتوبسيا تضم الديناصور المعروف ترايسيراتوبس والذي يملك منقارا مثل الببغاء لاقتطاف الأعشاب والشجيرات التي تنمو في مناطق منخفضة وهدبا وقرونا في الوجه مدببة للأمام.

وعثر على حفريات لديناصور ماتشيروكيراتوبس كرونوسي والذي عاش قبل 77 مليون عام في نصب جراند ستيركيس إيسكالانتي الوطني بولاية يوتا.

وقال إريك لوند عالم الحفريات بجامعة أوهايو إن ماتشيروكيراتوبس الذي يصل ارتفاعه إلى ثمانية أمتار يملك شوكتين مقوستين طويلتين تخرجان من ظهر درعه. كما يوجد قرنان فوق عينيه وربما يوجد قرن فوق أنفه على الرغم من أن الحفريات غير الكاملة لم تبين ذلك.

واكتشفت حفريات ديناصور سبيكليباس شيبوروم الذي عاش قبل نحو 76 مليون عام قرب بلدة وينيفريد بولاية مونتانا.

وقال عالم الحفريات جوردون مالون من متحف الطبيعة الكندي في مدينة أوتاوا إن الديناصور الذي يبلغ طوله نحو 4.5 متر يملك قرونا تخرج من جانبي جبينه وهي مدببة بشكل جانبي وليست للأمام كما يملك أشواكا في ظهره مدببة في اتجاهات مختلفة.

وقال مالون "نعتقد أن القرون والأشواك كانت على الأرجح تستخدم كشكل من أشكال الظهور إما للتعرف على الجنس أو النوع."

ونشرت نتائج دراسة الحفريات الجديدة في دورية بلوس وان. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أشرف صديق)