18 أيار مايو 2016 / 23:12 / منذ عام واحد

مقدمة 1-قوات موالية لحكومة الوفاق الليبية "تحرر" أبو قرين من الدولة الإسلامية

(لإضافة تفجير سيارة وارتفاع عدد القتلى)

من أيمن السهلي

مصراتة (ليبيا) 18 مايو أيار (رويترز) - قال مسؤولون إن قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا طردت مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية باتجاه معقلهم في سرت اليوم الأربعاء لكنها فقدت أكثر من 30 رجلا بينهم سبعة قتلوا في تفجير سيارة.

وفي بيان بثه التلفزيون من شوارع مدينة أبو قرين قال محمد الغصري المتحدث باسم غرفة عمليات أنشأتها حكومة الوفاق المدعومة من الأمم المتحدة إن القوات ”حررت“ المدينة وقريتين مجاورتين بعد معارك شرسة.

وتعول القوى الغربية على الحكومة الجديدة لتوحيد الفصائل السياسية والمسلحة في ليبيا للتصدي للدولة الإسلامية. ووصلت الحكومة إلى طرابلس في أواخر مارس آذار الماضي ولا تزال تحاول بسط سلطتها.

وسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على سرت العام الماضي وأقام أهم قاعدة له خارج سوريا والعراق في المدينة الليبية الساحلية. لكنه يواجه صعوبات في الاحتفاظ بأراض في أماكن أخرى من ليبيا.

واجتاح مقاتلو الدولة الإسلامية مدينة أبو قرين وعدة قرى بعد سلسلة من الهجمات الانتحارية على نقاط تفتيش في المنطقة في الخامس من مايو أيار.

وبعدها أنشأت حكومة الوفاق غرفة عمليات جديدة في مصراتة أعلنت شن حملة لاستعادة سرت.

وتبعد أبو قرين نحو 140 كيلومترا إلى الغرب من سرت وعلى بعد نحو 100 كيلومتر جنوبي مصراتة.

وقالت غرفة العمليات وفقا لبيان مقتضب أرسل إلى رويترز إن 32 من قواتها قتلوا وأصيب 50 في قتال اليوم.

ولقي سبعة حتفهم في تفجير سيارة في بويرات الحسون على بعد 90 كيلومترا غربي سرت.

وجاء التقدم بعد يوم من نجاح القوات الموالية لحكومة الوفاق في استعادة نقطة تفتيش أبو قرين.

وقال الغصري إن القوات تسيطر الآن أيضا على قريتي أبو نجيم وزمزم.

وأضاف الغصري ”نعلن انتهاء المرحلة الأولى من عملية البنيان المرصوص بعد دحر عناصر الجماعات الإرهابية إلى مشارف مدينة سرت.“

وأفاد تقرير نشرته منظمة هيومن رايتس ووتش المدافعة عن حقوق الإنسان اليوم بأن الدولة الإسلامية في سرت أعدمت 49 شخصا على الأقل ”بطريقة غير مشروعة بتهم بينها التجسس والسحر والشعوذة وإهانة الذات الإلهية“ خلال ما يزيد على عام منذ فبراير شباط 2015.

ونقل التقرير عن ضابط بالمخابرات العسكرية في مصراتة إن الدولة الإسلامية لديها نحو 1800 مقاتل في سرت وإن 70 بالمئة منهم على الأقل أجانب.

وقال التقرير إن نحو ثلثي سكان المدينة نزحوا عنها. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير أشرف صديق)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below