19 أيار مايو 2016 / 08:27 / بعد عام واحد

مقدمة 2-المرصد: القوات الحكومية السورية وحلفاؤها يسيطرون على بلدة قرب دمشق

(لإضافة تفاصيل)

من جون ديفيسون

بيروت 19 مايو أيار (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قوات الحكومة السورية وحلفاءها وبينهم مقاتلون من حزب الله اللبناني انتزعوا السيطرة على بلدة استراتيجية جنوب شرقي دمشق من مقاتلي المعارضة اليوم الخميس كما خاضوا قتالا مع فصائل معارضة أخرى على طول طريق سريع يؤدي إلى جنوب غرب البلاد.

ويعتبر التقدم الميداني للقوات الحكومية السورية وحلفائها جزءا من عملية تصعيدية أوسع تتزامن مع مساع دبلوماسية فاشلة لانهاء الصراع المستمر منذ خمس سنوات.

وقتلت الحرب السورية 250 ألف شخص وتسببت في أسوأ أزمة لاجئين منذ الحرب العالمية الثانية وسمحت ببزوغ نجم تنظيم الدولة الإسلامية واستدعت تدخل الكثير من الدول الإقليمية والدولية.

وقال المرصد إن هذا التقدم أحد المكاسب الملحوظة التي حققتها القوات الحكومية هذا العام بعد سيطرتها على أراض في شمال غرب سوريا ووسطها.

كما أحرز مقاتلو المعارضة تقدما في بعض المناطق في الآونة الأخيرة بما في ذلك في محافظة حلب.

وقال تلفزيون المنار التابع لحزب الله إن القتال في الغوطة الشرقية جزء من عملية عسكرية جديدة يشنها الجيش السوري ضد مقاتلي المعارضة.

واندلع القتال في وقت مبكر من اليوم الخميس بعد أن سيطر الجيش السوري ومقاتلو حزب الله على بلدة دير العصافير ثم على عدد من المناطق القريبة مما أغلق جيبا يسيطر عليه مقاتلو المعارضة في الغوطة الشرقية.

وذكرت محطة أورينت المؤيدة للمعارضة السورية أن القوات الحكومية ”سيطرت بشكل تام“ على القطاع الجنوبي من الغوطة الشرقية.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد إن مكاسب القوات الحكومية السورية وحلفائها اليوم الخميس يمكن أن تمهد الطريق أمام مزيد من التقدم لقوات الحكومة ومقاتلي حزب الله في المنطقة التي يسيطر عليها عدد من جماعات المعارضة منذ فترة طويلة.

وعملت القوات الحكومية السورية وحلفاؤها في الآونة الأخيرة على استغلال الاقتتال الداخلي بين فصائل المعارضة في مناطق شرقي العاصمة السورية.

وفشل مقاتلو المعارضة في وقف المعارك فيما بينهم على الرغم من وساطات لحل هذه المسألة.

وأشار عبد الرحمن إلى أن مقاتلي حزب الله لعبوا دورا رئيسيا في هجوم اليوم الذي وقع قرب المكان الذي قتل فيه في الآونة الأخيرة أحد كبار قادته العسكريين بما وصفه حزب الله بقصف من مقاتلي المعارضة.

*غارات جوية ومعارك في جنوب شرقي دمشق

وفي سياق منفصل أشار المرصد إلى أن القوات الحكومية السورية وحلفاءها استأنفوا هجماتهم لمحاولة انتزاع السيطرة على طريق سريع رئيسي يمتد من العاصمة إلى جنوب غرب سوريا بما في ذلك محافظة القنيطرة ومرتفعات الجولان.

وأضاف أن القوات الحكومية شنت عشرات الغارات الجوية حول بلدة خان الشيح حيث تسيطر فصائل المعارضة على مناطق متداخلة مع الطريق السريع.

وأوضح عبدالرحمن أن السيطرة على خان الشيح ستساعد في السيطرة على باقي الطريق السريع.

وقال الجيش السوري في تقرير مصور إن مقاتلي المعارضة شنوا هجوما على المنطقة في بادئ الأمر لكن القوات الحكومية صدتهم وتمكنت من طردهم من بعض مواقعهم.

والقتال مندلع في سوريا على الرغم من المحاولات الدولية لإحياء وقف أوسع لإطلاق النار في غرب سوريا وإعادة إطلاق محادثات السلام.

وفي هذا الوقت ما زال القتال مستمرا في مناطق أخرى في غرب سوريا بينها محافظتا حلب واللاذقية. كما يخوض تنظيم الدولة الإسلامية معارك شرقا بشكل منفصل ضد القوات الحكومية والمقاتلين الأكراد.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below