علاج مناعي لشركتي ميرك وفايزر يظهر مؤشرات مبشرة في علاج سرطان جلدي نادر

Thu May 19, 2016 12:08pm GMT
 

19 مايو أيار (رويترز) - أعلنت شركة ميرك الألمانية للأدوية عن بيانات أولية مشجعة ضد شكل نادر وشرس من سرطان الجلد من المرحلة المتوسطة لاختبار عقارها التجريبي الذي يساعد جهاز المناعة على مهاجمة الأورام.

وفي الدراسة التي شملت 61 مريضا شهد نحو 30 في المئة من المصابين بسرطان خلية ميركل الجلدي والذين تم علاجهم بعقار أفيلوماب الذي تنتجه شركة ميرك انكماشا للورم أو اختفاءه.

وينتمي عقار أفيلوماب الذي تطوره شركة ميرك بالتعاون مع شركة فايزر إلى فئة من الأدوية تسمى مثبطات (بي.دي-إل.1) التي تعطل آلية تستخدمها الأورام للاختباء من جهاز المناعة الأمر الذي يتيح للجهاز التعرف على السرطان ومهاجمته. وهذه الفئة قريبة من فئة (بي.دي-1) المطروحة في الأسواق بالفعل مثل عقار أوبديفو الذي تنتجه شركة بريستول-مايرز سكويب وعقار كيترودا الذي تنتجه ميرك والتي ينظر لها باعتبارها حققت تقدما كبيرا في مجال علاج سرطان الجلد وسرطان الرئة وغيرها من الأورام الخبيثة.

وأصبح عقار تسنتريك الذي تنتجه شركة روش أمس الأربعاء أول دواء من فئة (بي.دي-إل.1) يحصل على موافقة أمريكية لعلاج سرطان المثانة في مراحله المتقدمة.

ولم يحصل المرضى في الدراسة على استخدام عقار أفيلوماب لعلاج سرطان الجلد على أي مساعدة من علاج مسبق مثل العلاج الكيماوي الأمر الذي تركهم دون أي خيارات أخرى للعلاج.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)