‭وزارة الدفاع التونسية: مقتل قيادي بتنظيم الدولة الإسلامية في اشت‬‭باك‬‭‬

Thu May 19, 2016 10:59am GMT
 

تونس 19 مايو أيار (رويترز) - قالت وزارة الدفاع التونسية اليوم الخميس إن قوات خاصة قتلت "قياديا خطيرا" بتنظيم الدولة الإسلامية بجبل المغيلة في وسط البلاد بعد مواجهات جرت في وقت متأخر الليلة الماضية.

وأضافت الوزارة في بيان "على إثر رصد الوحدات العسكرية المنتشرة بالمنطقة العسكرية المغلقة بجبل المغيلة لتحركات عناصر إرهابية نجحت تشكيلة من القوات الخاصة في تنفيذ عملية إعتراض والاشتباك معها ليلة أمس وتمكنت من القضاء على أحد أخطر القيادات الإرهابية بتونس المدعو سيف الدين الجمالي والمكني بأبو القعقاع والمنتمي للتنظيم الإرهابي جند الخلافة الموالي لداعش (تنظيم الدولة الإسلامية)."

واشارت الوزارة إلى أن القوات التونسية صادرت أسلحة وذخيرة ومعدات عسكرية.

وفي الاسبوع الماضي قالت وزارة الداخلية التونسية إن قواتها قتلت اثنين من "المتطرفين الإسلاميين" واعتقلت 37 اخرين أغلبهم تدربوا على استخدام الأسلحة في ليبيا بعد مداهمات في العاصمة تونس.

والقوات التونسية في حالة تأهب قصوى منذ هجمات دموية العام الماضي استهدفت فندقا بسوسة ومتحف باردو وقتل خلالها عشرات السياح.

وتقاتل أيضا القوات التونسية مجموعات تحتمي بالجبال قرب الحدود الجزائرية حيث شددت الخناق عليها بالتعاون مع جارتها الجزائر.

ويقول مسؤولون أمنيون إن جماعات موالية للقاعدة في شمال افريقيا ولتنظيم الدولة الإسلامية تنشط في الجبال القريبة للحدود الجزائرية. (تغطية صحفية للنشرة العربية طارق عمارة من تونس - تحرير ملاك فاروق)