مقدمة 1-الدولة الإسلامية تعلن مسؤوليتها عن تفجيرين انتحاريين ضد كتائب ليبية

Thu May 19, 2016 12:56pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

طرابلس 19 مايو أيار (رويترز) - أعلن تنظيم الدولة الإسلامية اليوم الاثنين أنّه نفذ تفجيرين انتحاريين استهدفا كتائب موالية لحكومة الوفاق الوطني الليبية وألحق بها خسائر بشرية كبيرة في اشتباكات غربي معقله في مدينة سرت.

وقالت الكتائب الليبية إن 32 من مقاتليها لقوا حتفهم وجرح 50 بينما كانوا يتصدون لمتشددي تنظيم الدولة الإسلامية لإجبارهم على التقهقر إلى سرت أمس الأربعاء وهي أكبر خسائر تلحق بهم منذ شهور.

وتعتمد القوى الغربية على الحكومة الجديدة لتوحيد الكتائب المسلحة والأطراف السياسية بغية التغلب على تنظيم الدولة الإسلامية.

واستغل التنظيم المتشدد الاضطراب السياسي في ليبيا والفراغ الأمني للسيطرة على سرت العام الماضي وأسس موطئ قدم له في عدد من البلدات والمدن الليبية الأخرى.

ويسيطر التنظيم على قطاع ساحلي طوله 250 كيلومترا على جانبي سرت.

وقال التنظيم في بيان نشر ليلا إن متشددا سودانيا نفذ تفجيرا بشاحنة ملغومة على الطريق بين بني وليد وسرت مستهدفا مجموعة من مقاتلي الكتائب.

وأضاف البيان أن مفجرا انتحاريا ثانيا استهدف بلدة بويرات الحسون على بعد 90 كيلومترا غربي سرت. وذكر أن 26 شخصا قتلوا في العمليتين بينما أصيب 30 آخرون.

وقال مسؤولون عسكريون أمس الأربعاء إن سبعة من رجالهم قتلوا في تفجير بويرات الحسون.   يتبع