وزير المالية الألماني: لن تكن هناك أزمة يونانية أخرى

Thu May 19, 2016 1:07pm GMT
 

سينداي (اليابان) 19 مايو أيار (رويترز) - قال وزير المالية الألماني فولفجانج شيوبله اليوم الخميس إنه واثق من أنه لن تكون هناك أزمة جديدة بخصوص اليونان التي تسعى للإفراج عن مساعدات من المقرضين الدوليين.

وتعطلت مراجعة برنامج الإنقاذ المالي لشهور بسبب الخلاف بين الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي بشأن التقدم المالي الذي تحرزه اليونان.

لكن شيوبله الذي أدلى بتصريحاته في سينداي بشمال اليابان إنه يتوقع توصل وزراء مالية دول منطقة اليورو لاتفاق في اجتماع يعقد الثلاثاء المقبل. وأضاف أنه تحدث بالفعل مع مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد.

وقال شيوبله قبل اجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة السبع "أنا متفائل لأن ما قلته مازال قائما وهو أننا لن نواجه أزمة جديدة داخل اليونان أو بشأنها."

وقدمت الحكومة اليونانية مشروع قانون للبرلمان أمس الأربعاء يشمل زيادة الضرائب والسماح ببيع الديون المصرفية المتعثرة وإنشاء صندوق جديد للخصخصة مع الدائنين الأجانب مقابل مزيد من أموال الإنقاذ. واعتماد هذه الإصلاحات قبل اجتماع وزراء مالية اليورو هو أحد مطالب المقرضين لضمان الانتهاء من مراجعتهم.

وحذر شيوبله أيضا من تأثيرات السياسة النقدية بالغة التيسير في أنحاء العالم وقال "تعلمون أيضا أنني اعتقد أن ارتفاع مستوى الدين والسيولة يعزز التقلبات وبالتالي التوتر."

وعبر عن اعتقاده بأن ارتفاع مستوى التقلبات في الأسواق المالية أكبر مما يمكن تبريره بالتنمية الاقتصادية وأن هذا يرجع جزئيا إلى المخاطر الجيوسياسية.

وفيما يتعلق باحتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قال شيوبله "نتفق جميعا على أننا نأمل أن يتخذ الشعب البريطاني قراره بما يخدم مصلحة بريطانيا وأن يكونوا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم."

وتعقد بريطانيا استفتاء بشأن عضويتها في الاتحاد الأوروبي يوم 23 يونيو حزيران القادم.

ورفض شيوبله المطالب بأن تقدم الحكومة الألمانية المزيد من الحوافز الاقتصادية وهو ما دعت له الولايات المتحدة واليابان. وقال إن ألمانيا لديها إزدهار في الطلب المحلي وسوق عمل قوية وإنها كانت محرك النمو الأوروبي وعززت الاستثمارات بشكل واضح. (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)