المجري تشيه ليس مهتما بعودة فيلبس بعد انتصاره في بطولة اوروبا

Thu May 19, 2016 8:46pm GMT
 

من مارك تريفليان

لندن 19 مايو أيار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - شق المجري لاسلو تشيه طريقه نحو انتصار مقنع في سباق 200 متر فراشة للرجال ببطولة اوروبا للسباحة اليوم الخميس وبدا مرتاحا بشأن احتمال مواجهة اولمبية ضد غريمه مايكل فيلبس.

وتقدم تشيه بطل العالم من البداية للنهاية ليهزم الدنمركي فيكتور برومر بفارق 2.44 ثانية بينما احتل المجري تاماش كندريسي المركز الثالث في ليلة رائعة للدولة الواقعة في وسط اوروبا في حوض السباحة نفسه في لندن الذي واجهت فيه خيبة أمل في اولمبياد 2012.

وردا على سؤال حول عودة فيلبس من الاعتزال أبلغ تشيه رويترز "لا يوجد شيء استثنائي.. أعرف أنه ربما يكون في الاولمبياد لذا أحتاج للفوز عليه وعلى الآخرين لأنني أريد أن أكون الأفضل. هذا هو حافزي الأساسي.. هدفي الرئيسي.. الفوز بميدالية ذهبية في الألعاب الاولمبية."

وهذا أمر راوغ السباح المجري البالغ عمره 30 عاما طيلة مسيرته الطويلة حقق فيها لقبين في بطولة العالم بينهما عشرة أعوام في 2005 و2015.

وجاء تشيه دائما خلف فيلبس أنجح رياضي اولمبي عبر العصور والذي اعتزل بعد اولمبياد لندن لكنه تراجع عن قراره قبل عامين.

وحصل تشيه على الفضية الاولمبية وراء فيلبس البطل في سباقات 200 متر فراشة و200 و400 متر فردي متنوع في بكين عام 2008 ونال البرونزية خلف فيلبس ومواطنه الامريكي رايان لوكتي في سباق 200 متر متنوع في 2012. وتبدو ريو دي جانيرو الفرصة الأخيرة له تقريبا في الحصول على ذهبية اولمبية.

وفي منافسات أخرى تغلبت المجرية كاترينا هوسو على البريطانيتين سيوبان-ماري اوكونور وهانا مايلي لتفوز بذهبية سباق 200 متر فردي متنوع للسيدات بعد حصولها على ذهبيتي سباقي 400 متر متنوع و200 متر ظهرا في وقت سابق هذا الأسبوع.

لكن سيدة السباحة الحديدية - التي خاضت سباقا آخر بعد أقل من 45 دقيقة من خروجها من حوض السباحة - خسرت بفارق ضئيل أمام الدنمركية مي نيلسن في نهائي سباق 100 متر ظهرا الذي نالت البريطانية كاثلين دوسون ميداليته البرونزية.   يتبع