توجيه اتهامات لأمريكي فيما يتعلق بوفاة امرأة يابانية قبل زيارة لأوباما

Thu May 19, 2016 10:05pm GMT
 

طوكيو 19 مايو أيار (رويترز) - قالت الشرطة اليابانية إن رجلا أمريكيا يعمل في قاعدة عسكرية أمريكية في اليابان اعتقل اليوم الخميس للاشتباه في أنه تخلص من جثة امرأة يابانية تبلغ من العمر 20 عاما في قضية من المرجح أن تزيد من الشعور المناهض للولايات المتحدة في البلاد قبل زيارة للرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وقال متحدث باسم شرطة جزيرة أوكيناوا إن المدني البالغ من العمر 32 عاما ويعمل في قاعدة على الجزيرة اعترف بأنه ترك الجثة لكنه لم يعلق على ما إذا كان قتلها.

واستدعى وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا السفيرة الأمريكية لدى اليابان كارولين كنيدي للاحتجاج.

وقال كيشيدا للصحفيين عقب الاجتماع معها "عبرت عن خيبة أملي الشديدة للسفيرة كنيدي وأبلغتها احتجاجا قويا. قلت لها إن حادثة كهذه لا عذر فيها وأني أشعر باستياء شديد."

وأضاف أن كنيدي أبلغته أن الولايات المتحدة ستضاعف جهودها لمنع تكرار وقوع مثل هذه الحوادث.

وفي واشنطن قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن المعتقل متعاقد من الخارج دون أن تكشف عن اسمه.

وقال بيتر كوك المتحدث باسم البنتاجون في إفادة صحفية "أريد أن أؤكد لكم أن وزارة الدفاع عازمة على التعاون الكامل مع حكومة اليابان والسلطات المحلية فيما يتعلق بهذا التحقيق."

وعبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي عن تعازيه وقال إن السلطات الأمريكية تتابع القضية عن كثب.

ومن المقرر أن يحضر أوباما قمة لمجموعة السبع في اليابان الأسبوع القادم وسيكون أول رئيس أمريكي يزور مدينة هيروشيما التي دمرتها قنبلة نووية أمريكية قبل 71 عاما. (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)